طيوب عربية

أستيقظ القمر بوجه الأرض!*

من أعمال التشكيلي العراقي سعد علي

ـ 0 ـ
استيقظت مبكرا، تجددت إلى القمر، ذكريات غناءه عادت، حكها، سرني ظهوره!، أستيقظ القمر بوجه الأرض، آه…، لا أحد تفاخر مرارته، يا للتوكتوك!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
ذات جرس ـ، يدق الحزن عمقه، ذو حظ لما سبقه، جديد الثوب صنع، كل حسب طاقته!
ـ 2 ـ
اليوم عهد مغاير ـ، مذعورا المطر من حلمه، حلول اختفاء القمر ملوحة، بالمرارة!
ـ 3 ـ
أكل ما عليه من المرارة، أهتم به، قلنسوته الخضراء، ما لقيتها به، أزالها، قشر وجهي!
ـ 4 ـ
أصوات الدفوف ـ، أهلة بتحديه، أخبرنا بالنبأ السار، فرحنا بالربيع عليه!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
لا جديد تحت الشمس، مرة أخرى، يرى مرارته من الأرض، سفر تغيير المناخ، ترمم أول مرة!
ـ 6 ـ
جديد الثوب صنع حديثا، سفر تغيير المناخ، لم يستعمل بعد، ما يعرفه مسبقا، الليل والنهار لا يبليان!
ـ 7 ـ
جندت أغنياته فستاني، أعاد إلى حنجرتي قوة وحيوية، أعادوه، ابتهيت شجونه، استأنفته!
ـ 8 ـ
تركت حنجرتي إليه ـ، بهية غير مسكونة، أحلاه تلبد، طلعته دورة إناء خزفي، فرغته!
ـ 9 ـ
زاه ـ، كعادة نير، فتنته لون كوني، باه في خضرته، فاخرته به أتباهى!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
تفاخرت الشوارع، فاعلت الغناء من بها، بأصله، مباهية المقاهي! اللوز مباه، خطف بصري لشدة فطنته، تلونته، أستغفيت القمر سطوعه!، أستيقظ القمر بوجه الأرض، آه…، لا أحد تفاخر مرارته، يا للتوكتوك!

أنتهت.

22/04/01


10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

العراق يسترد لوح ملحمة جلجامش الشهير

مهند سليمان

اتّحاد الكرمل للأدباء الفلسطينيّين في وقفة تضامن مع أمينه العامّ الكاتب سعيد نفّاع

المشرف العام

أغنيةٌ وشعب

المشرف العام

اترك تعليق