طيوب عربية

شواطئ الحنين

د. عبد الفتاح العربي (تونس)

من أعمال التشكيلي عبدالرحمن الزوي

أحن اليك
كمولود جديد
كعصفور بعيد
كناي يغرد تغريد
سمفونية الحنين

غادرت بطن أمي
أبكي
أنت وأنا ولدنا
على ضفاف الحنين
وجدنا لاجل الحياة
تبكي وأمسح دموعك
وأبكي وتمسح وجنتاي
بالحنين
أحن اليك كلما
جاء الليل
وغاب القمر
وكلما طلع الشمس
في الصباح
وكلما نزل المطر
في السحر
أحن الى دفيء حضنك
وحضن أمي
ولمس أمي
ومداعبة شعر راسي

أحن الى كل من كان
ولم يكن
أحن الى كل مكان
كنت تلعبين فيه
حافية
في المربعات

أحن الى موج البحر
والسماء العارية
وانت جانبي
ممدود أنا على ركبتيك
أراقب السفن

لعل قلبك يرجع
الى قلبي
وجعي
ناله البؤس
عرته مناقر الغربان
ماذا دهاك
أصبحت فرعا من الافنان

سقطت شجرة الحب
وبقي أوراق وأحزان
أين الحنين
أمازال المركب يبحر
بلا وجهة
ولا ربان
لعلي أبكي على شاطئ
الحنين
وأرجع مكاني، بطن أمي
كجنين..

مقالات ذات علاقة

فراشة الحقل تتزهر

آكد الجبوري (العراق)

جمالها…

المشرف العام

مسودة الأزهار تتنهد عطرها

إشبيليا الجبوري (العراق)

اترك تعليق