طيوب النص

عن السلطة!!!

من أعمال الفنانة التشكيلية المغربية خديجة الحطاب

(1)
لعل أخطر الإغواءات التي يمكن للمرء……
ان يمر بها هي إغواء السلطة.
فالسلطة تمنحه نفوذ وقوة وشهرة…..
وتتيحه له الفرصة ليرى خبايا نفسه وخبايا الأخرين.
السلطة تزيح كوابح النفوس …..
فتغدو عارية ومتغطرسة ووقحة.
(2)
السلطة في غياب الضمير فساد …
وفي غياب الوعي عبث.
(3)
العبث هو غياب القصد والمنفعة عن العمل.
فالعابث يملك الموارد ولا يملك أدنى قدرة على توظيفها.
العابث يعيش فراغا روحيا..
وجذباً فكريا….
وفقراً أخلاقيا..
لذا فهو يشغل نفسه كيفما شاء …..
ويضع قدراته في خدمة نزقه ونزواته.
وعندما يكون العابث في قمة السلطة……
فإن مصائر الناس تغدو لعبته المفضلة…..
ويأخذ العبث اشكالا وأبعاداً غريبة ومحيرة …
هكذا كان كاليجولا ونيرون والحاكم بأمر الله..
وهكذا كان كل مستبد …
وهكذا هم الصغار الذين ولدوا من رحم تجربته …
موت ودمار وعربدة وعنجهية..
بلا معنى… بلا سبب حقيقي …. بلا هدف.
بلا سياسة…. بلا دين…. بلا فكر…. بلا أخلاق …
مجرد عبث بمصائر الناس …..
ينبع من فراغ روحي وأخلاقي رهيب…
تصنعه قوة أوجدتها الأحداث في يد من لا يستحقها.
(4)
السلاح سلطة …
يمنح حامله قوة وشأن ونفوذ لم يكن ليحلم به..
وكلما تواضعت امكانياته الذاتية وقدراته العقلية كلما ازداد تشبتا به وبها..
فيتماهى مع سلاحه حتى يعجز عن الفكاك او التمييز بين الاثنين …
ليقول.. أنا السلاح والسلاح أنا.
(5)
يغيب عن اذهانهم …
استحالة احتكارها..
ستأتي لحظة يختل فيها ميزان القوة …
وتتسرب السلطة من بين أيديهم …
وسيعلمون.. متأخرا..
أن الكاس التي لطالما أعدوها لغيرهم..
آزف الوقت ليشربوها … قطرة.. قطرة…!!
(6)
السلطة مُفسدة..
والسلطة بلا ضوابط …..
ورقابة ومحاسبة تُفسد الجميع.…
الجميع … دونما استثناء.

مقالات ذات علاقة

دُمُوْعٌ في مَهَبِ الضَّحِك

سليمان زيدان

سرت يا ريحانة القلب

المشرف العام

اجعلنا نختلف يوماً

هناء المريض

اترك تعليق