طيوب النص

لحظة غروب

من أعمال المصور الفوتوغرافي طه الجواشي

أدندن لحظة الغروب بسعادة، في ذلك الوقت حيث تبدأ اللحظات تميل إلى الهدوء في كل شيء، يطغى الغروب سيد الحضور الأنيق على كل الأمكنة، ويبهرنا الجمال في الأمكنة الدافئة تتلون بلونه، فيصبح البحر كالشفق الأحمر بانعكاس الشمس الراحلة، وتبتسم سنابل القمح الذهبية وقد ازدادت جمالا ورونقا، بالإضافة إلى لون الذهب الخالص.

تنام الطيور بهدوء في قلب تلك الأشجار العملاقة الوارفة متشابكة الاغصان، والأوراق تحكي الف حكاية وحكاية لتلك الطيور، ويبدأ الليل يتسلل إلى الفضاء الرحب حين ذلك فقط ينحني الغروب في خجل ويودع الكائنات، وتبدأ قصص الليل وحكاياته المتوهجة بقصص الحب والأمومة والدفء، وجزء آخر منه يحتضن قلوب حزينة وحيدة تجد في الليل رفيقا رائعا لوحدتها ومأمنا لأسرارها.

يستأنس الليل بلحظات السعادة مع السعداء، ويواسي كل حزين بالسهر والسلوى والحنين إلى أجمل ذكريات العمر وبينما هم في أروع لحظاتهم.

يتسلل الشتاء بعرس المطر الجميل الذي بدأ الان في مدينتي النائمة الغارقة في الأحلام، هتف الساهرون لوحدهم مع ضوء القمر واناقة الليل فرحين بعرس وبداية الشتاء.

مقالات ذات علاقة

مطر خفيف

سفيان قصيبات

د. عبد السلام ميلود العايب.. اشتـاق إلى ربه فاجتباه إليه

المشرف العام

دولاب الأحذية

إبراهيم بن عثمونة

اترك تعليق