طيوب النص

حاجز الصمت

حميد الذيب

من أعمال التشكيلي بشير حمودة.
من أعمال التشكيلي بشير حمودة.

في حضور لغة الصمت
أنهكتُني أفكاري المستلقية
على شفاه خمائل يقظتي
جيـــــئة وذهابا تأبى الانقشاع
غزلت من أخضر الشوق صبرا
في رحلة موجعة بين منبع مغرق في التمني
ومصب تلوثه الحيرة يطفح على سطحه الغموض
ضوضاء صمتكِ التي كشرت عن أنيابها قلبت ظهر المجن
وملاء ضجيجها معربداً سلة المعاني المترعة حروفها
(بالغيرة والحيرة والألم والأنين)
امطرني وجعاً يترامى كظلال ممزقه على ارصفة روحي
يستدرج ذاكرة حيرتي نحو عتمات الظنون
لتستبيح الشوق المسافر على متن الحنين في بحور غموض الرؤى
وتزف ملامح غربتي التي تسري كالشلال في مسارات دمي
تلوكني وجعاً يتهاوي على مسافةً بيني وبينك تقطر دم ودموع
ويرهق القلب بيقين المستحيل
.
احرقت الحقيقة استار الليل
فحفر قلمي اخاديد البوح على دروب صمتك
ليهرق دفقات ابجديات الوجع على صفحاتي
وكتب:
أخرست لغة صمتك ابجديتي قهرا
وأدمعت يراعي على السطورِ وجعاً
فبحثت عن لحظةِ فرح
لأهديها إليكِ محمولة على راحةِ بسمةً
ثُم امهر حديثي بدمعةً احرقت الاهداب
ترسم النهاية على أخر سطر في صفحة الكبرياء

مقالات ذات علاقة

ستذروك ريح

مأمون الزائدي

عَــــنِ الشِّعْـــــــــرِ .. ( الجزء الخامس ـ الأخير )

جمعة الفاخري

صوت الصمت

عبدالقادر الفيتوري

اترك تعليق