طيوب عربية

أعمق إلى الشوق

هايكو ـ السينيـو

من أعمال التشكيلي المغربي خليل بوبكري (الصورة: عبدالمجيد رشيدي-المغرب)

أعمق إلى الشوق
فراشة في الرحلة٬ جنحها مشدود
جانب حقيبتي.!


نوبة غريبة من الآبار
في لحظة
إنطلقت أعزف فلوت.!


أكثر ثناءا
مجداف بلمسة ماء
وئام الجرف رد سر القافية.!


كلاهما غضب وحظر
في الحقول المثيرة لنداء أحراش
الهروب لبس وعد مقنع.!


تشكلت في القمة
حيث تزف الأزهار
رؤوس النحل.!


الجبال لملمت أعشابها
الغزلان لها لعبة الصوان
العصافير تغني لقلوبنا.!


أسمع جلجلة
كلمات تطفو
أوراق الأشجار تهرب صغيرة.!


تتشابك الأمواح
مع بريق الشمس المتوهجة
اجنحة البجعة مثيرة.!


آغمس الأغصان في الساقية
تهبط فراشة
تضرب مجرى الماء بلطف.!


يرتفع رأس الجرف
أغرز المجاديف في البحيرة
أغصان الاشجار تداعب القارب.!


ظللت كتابي
قطتي “بربارا” سرقت طريقي
بصمت.!


في الزورق
أترجم قصائد بحركة محسوبة
أرتشفت نجمة.!


البطة ومعزتي معي
أنا أتدفق معهن في الحقل
أنط٬ يرفع الجرف رأسي بقوة.!


عند الفجر
مثل البجعة تحلق
وردة القارورة.!


أعزف الفلوت
اللحن ـ٬ عودة إلى الحقول
أضم حمامتي.!


طوكيـو ـ 21/10/08

مقالات ذات علاقة

لقاء إعلاميّ مع د. سناء الشّعلان على هامش ذكرياتها مع والدتها الرّاحلة نعيمة المشايخ

المشرف العام

مرةً واحدة نسيت إصبعها تحت الإبرة

مهند سليمان

أرتفعت التحية حارة جدا

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق