طيوب عربية

إكرام الشوق دفنه

10 قصص قصيرة جدا ـ متوالية سردية في ثلاثة فصول

من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي
من أعمال التشكيلي معتوق أبوراوي


ـ 0 ـ
وإذ قلت.. أ أستأتينا٬ لتجعل الشوق المناسب في البقوليات المناسبة.!٬ لا تليق علينا بميؤس٬ تعلمه الأسماء٬ ثم تفعل ميثاق٬ عرضه حتى النخاع كنايتك.!٬ فهو كالحجارة أو أشد قسوة٬ ومنه ما لا يتشقق إلينا بماء.!٬ ثم قلت حسبك…على ما نسمع٬ وعلى ما خلا٬ ألم أقل لك٬ على ما لا تظنه: أن الشوق ضليع٬ هتك مثواي الأخير.!٬ وما كنا نكتمه٬ فهو محرم علي٬ يخزينا٬ وما كنا من السفهاء.!٬ بل ترغدنا تشرين٬ فأخرجتني صرخة٬ أهبطت علي٬ لاشية في؛ـ إكرام الشوق دفنه.!


الفصل الأول
ـ 1 ـ
مكانته التشوق٬ لا تأخذة سنة ولا نوم٬ الليل مثقل إلا بإذنه٬ وما هو بالنفس إلا إكرام عظيم.!
ـ 2 ـ
لا يحيط إلا بعلمه٬ وسع شقه شخوص وأقنعة٬ الشوق يحيا وما خلفه إلا الاستبداد. من علمه بما شاء!
ـ 3 ـ
الشوق هو المتعالي٬ حي٬ له ما في النفس وما في الصمت٬ و ظلمات ما بين الليل..!
ـ 4 ـ
أنت الذي يدفعني به٬ تهريج صهوة وما خلفه٬ وما يحيط به من علمه٬ تفوزه صهريج فهلوة.!


الفصل الثاني
ـ 5 ـ
الشوق سريالي..٬ المشهد تاريخه.. حافل بالانشقاقات والصراعات٬ بين ايديهم٬ عقلانية القطيع.!
ـ 6 ـ
الاشواق المعسولة بوابل المشهد٬ شفاء تصفيقات وتعليلات كسولة٬ ميئوس المفذلكين والمتباكين إلا بعلمه.!
ـ 7 ـ
مناضلوه٬ غادرتهم الروح٬ إذا تضرروا٫ توافق علله٬ غير المأسوف عليها.!
ـ 8 ـ
ومن السفهاء٬ فاسقين٬ لهم منها يسجدون طغاة٬ يستوقدونها لظلمات.!
ـ 9 ـ
ترعد وتبرق٬ الصواعق تحيطهم صم بكم٬ نزاعا ثمراتها٬ يكاد الصراخ ظلما يفتق أسماعهم وأبصارهم.!


الفصل الثالث
ـ 10 ـ
الشوق الجماهيري٬ له مؤتمرات الانتظارات الشعبية٬ وخطه الانتخابي٬ تحول ايديولوجي.!٬ تطرف تياراته جذرية٬ خلفه خلطة اخلاقية٬ صراعات طبقية٬ حثيثها غلو٬ لامع بتظاهرات شعبية.!٬ ما هي بمحافظة..٬ إلا بإذنه يشييع٬ وبما شاء.!٬ وما كنا نكتمه٬ وما كنا من السفها٬ بل ترغدنا تشرين٬ فأخرجتنا صرخة أهبطت علينا؛ إكرام الشوق دفنه.!.

انتهت.

مقالات ذات علاقة

سلام هي حتى مطلع الفجر

المشرف العام

مراجعات

المشرف العام

تانغو!

المشرف العام

اترك تعليق