من أعمال الكيلاني عون
شعر

في اسطنبول ينتهي كل شيء

من أعمال الكيلاني عون

 

في اسطنبول
ماتركته بطرابلس
يتفاقم
يقود جيشا من الخيال
ليلعب لعبة الحرب في رأسي
الأخبار الرحيمة
غائبة
والرفاق أنهكتهم المنافي
اوصلبهم الوطن
في ذاكرة القمع الحديدي
في اسطنبول
العثمانيون ومابعد الحداثة
العرب يقيمون وطنا هناك
في طرابلس
طفل يسأل امه
من خطف أبي؟
أعطني اجابة أيها الرب
الروح ثقلت
والحياة محض ملح يتراكم
لاذاب
ولا فاض علينا البحر
فقط إعصار وحيد
وينتهي كل شيء

مقالات ذات علاقة

شفة الشاعر الصفراء

عاشور الطويبي

عود ثقاب

محمد عبدالله

مواقيت المطر

اترك تعليق