الوسم : قراءة في الرواية الليبية

خبز على طاولة الخال ميلاد

المشرف العام
نهى محمد | مصر رواية “محمد النعاس” التي انهيها في الأيام الأولى من العام الجديد، أسحبها في حقيبتي منذ العام الفائت أقرأ منها ولا اريد...

ليس دفاعا عن خبز الخال ميلاد. ولكن!

البانوسي بن عثمان
أغلب المقاربات النقدية وغير النقدية التي ذهبت لتناول (خبز على طاولة الخال ميلاد). تلك الرواية التي نالت البوكر لهذا العام. لم ترتقي -في تقديري– الى...

قراءة في رواية “الهروب من جزيرة أوستيكا” لصالح السنوسي

المختار الجدال
تقع الرواية في 142 صفحة من الحجم المتوسط، وصدرت عن الهيئة المصرية للكتاب عام 2018م. جمعت الرواية بين الآدب والتاريخ، فاحتوت على ثلاث قصص حب...

الشاطئ الرابع: “أن تعيش مع سرّ يعني أن تكون مقيّدًا”

المشرف العام
كوثر الجهمي رواية الشاطئ الرابع، للروائية الإنجليزية فرجينيا بايلي، ترجمة فرج الترهوني، تحوي نسختها المترجمة لدار الفرجاني عدد 423 صفحة. إذا وصلت لمنتصفها سيمر نصفها...

قراءة في رواية: خبز على طاولة الخال ميلاد

خديجة زعبية
[] تستغرق منا التفاصيل الكثير من الجهد والوقت سواء لنا أو لأولئك المحيطين بنا، وفي هذه الرواية ينسج الكاتب تفاصيل النص بمهنية واضحة يضعنا بين...

علكة بوشناف والمشروع النهضوي العربي

المشرف العام
فوزي عمار اطلعت مؤخرا على رواية العلكة للكاتب الليبي منصور بوشناف ورغم أنى قرأت الرواية في زمن رحلة طائرة في حدود ثلاث ساعات فكانت القراءة...

لعنة أطفال النار

مفتاح العماري
في رواية “أطفال النار” للكاتب عبدالله الماي: يصعد العنوان وبامتياز بوصفه أفق انتظار ملتبس، بين حملة النار كإشارة لمريدي المعرفة، وبين من يذهبون حطبا، ويهبون...

شيخ الظل .. سيد الظلام

عبدالله الماي
هذه قراءة في رواية (شيخ الظل) التي صدرت حديثاً للكاتب: البدري الشريف المناعي. عن دار النخبة بمصر.. وجاءت في مئة وسبعة وتسعين صفحة من الحجم...

قراءة في روايةُ (الملائكة لاَ تطير) 3/4

يونس شعبان الفنادي
جُرأةُ الاختيارِ ومُتْعَةُ السَّردِ في مُوَاجَهَةِ التَّطَرُف أهدي مقالتي هذه إلى أستاذي الفاضل/ الحبيب بوزكورة، أصيل مدينة قليبية بتونس ومعلمي بالصف الثاني الأعدادي في ليبيا...

حرب الغزالة.. استكشاف جديد لتاريخ الصحراء الليبية

رأفت بالخير
لا تمنحك عائشة إبراهيم فرصة لتتهرب من قراءة روايتها “حرب الغزالة”، فالحرب بينك وبين صفحات هذه الرواية تبدأ دون مقدمات ومن الصفحات الأولى، فهي تأخذ بكل جوارحك إلى مكان غير مكانك وزمان غير زمانك في صحارى مجهولة من جغرافية ليبيا وأزمنة غابرة كانت فيها الألوان مغايرة لما نراه اليوم. يكون الاسم خادعاً، فتبدو الغزالة هي محور الرواية، بيد أن البشر بنزاعاتهم وشهواتهم يشكلون الخط الخفي للنص الأدبي بدون مباشرة فجة قد...