شعر

إن لزم الأمر

انتظار

***

ليكن جلوسك

قرب الباب

أو قرب النافذة حتى!

القاعة المخصصة للضحك

تفوح منها

رائحة الهرج

وثمّة خفافيش

تتلصص من وراء الستائر

منتظرة لحضة الهياج

وأنت بلا أجنحة الأن

وليس لديك ما يكفي من تذابير

لو امتلئت الخفافيش بالضحك

وقررت المخاطرة

أنا أعرفك!!

سوف تهلع

وتستجيب لشحنة الفزع

وربما يغمى عليك

تبخر

إن لزم الأمر

ولا تترك حذرا

على مقعدك.

مقالات ذات علاقة

السّماء!

إدريس بن الطيب

مقعدٌ لعاشقَينِ..

سالم العوكلي

أحلامٌ معطلة !!

عبدالباسط أبوبكر

اترك تعليق