قراءات

قراءة في كتاب  “سيرة وتجربة”  فتحي عبدالكريم المريمي

 كتاب  (سيرة وتجربة) للكاتب الصحفي فتحي عبدالكريم المريمي
كتاب (سيرة وتجربة) للكاتب الصحفي فتحي عبدالكريم المريمي

في عام 2020 وفي معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ52، اهداني، الصديق  المستشار الإعلامي فتحي عبدالكريم المريمي  كتابه الأول “سيرة وتجربة” كيف تكون صحفيا ناجحا.

 الصادر عن الدار العالمية للنشر والتوزيع، وبعد  تصفحه، و الاطلاع على مسيرة صحفي ليبي،عمل وثابر ليبلغ النجاح الذي يستحق.

وهو الكتاب الأول للمستشار الإعلامي الأستاذ فتحي عبدالكريم المريمي، تحت عنوان “سيرة وتجربة، كيف ستكون صحفيا ناجحا”.نقرأ الاهداءت، والمقدمة التي كتبها الصحفي ناصر الدعيسي،والمقدمة التي كتبها صاحب السيرة، ثم ندخل في تفاصيل الكتاب الذي يحكي فيه فتحي عبد الكريم، سيرته وتجربته الصحفية والبداية كانت مع صحيفة،الشلال بمدينة درنة، ثم عمله مع مكتب مؤسسة الصحافة بمدينة درنة،وصحيفة الرسالة بنادي البرانس،في مدينة القبة، ومشاركته في تأسيس وإصدار صحيفة الصقور بمدينة طبرق، والمساهمة في صحف الرأي العام بالمؤسسة العامة للصحافة، وهيئة دعم وتشجيع الصحافة، وكذلك تجربته برابطة الإعلاميين والصحفيين ببلدية درنة، وأيضا بالمؤسسة العالمية لحقوق الإنسان كمدير المكتب الإعلامي بها، وآخر المحطات مستشارا إعلاميا لرئاسة مجلس النواب.

ونقرأ في الكتاب شهادات في الاعلامي والصحفي فتحي عبد الكريم المريمي بأقلام جلة مختارة من الكتاب والصحفيين الليبيين، منهم الروائي والكاتب الصحفي سالم الهنداوي، والكاتب الصحفي ناصر الدعيسي، والاديب الدكتور الناجي الحربي،والقاص والصحفي عوض عبد الهادي الشاعري،والشاعر بلقاسم السحاتي،والصحفي عبد الرحمن سلامة،والاعلامي الرياضي زين العابدين بركان،والاديبة خديجة بسيكري، والأديب إبراهيم عبد الحميد،والصحفي عمر الغزواني، و الاديبة والصحفية تهاني دربي،والصحفي خالد محمود، والاستاذ عبد الرحمن ادريس،والمخرج الصحفي احمد الحصادي، والاستاذ صالح الحوتي، والقاص عادل بوجلدين، وغيرهم.

 كتاب  (سيرة وتجربة) للكاتب الصحفي فتحي عبدالكريم المريمي
كتاب (سيرة وتجربة) للكاتب الصحفي فتحي عبدالكريم المريمي

وتطرق المستشار الإعلامي فتحي المريمي في الكتاب إلى كل من يريد أن يمتهن الصحافة، وكيف يكون صحفيا ناجحا،  عبر الاعتماد على الموهبة، والقبول النفسي والشغف بالصحافة وإتقان اللغة العربية وتطوير واكتساب مهارات وتطوير مهارات الكتابة ووسائل اخرى تصل بالصحفي الى الكمال ليكون صحفيا ناجحا متحليا بأخلاق المهنة.

وقدم المؤلف في نهاية الكتاب نبذة مختصرة عن تاريخ الصحافة المحلية والعربية والعالمية.

ما ميز الصحفي فتحي عبدالكريم هو مثابرته واجتهاده على طريق الصحافة المهنية، مع الاحتفاظ بالكلمة الهادفة الملتزمة، والصدق والنزاهة الصحافية.

الكتاب محاولة جادة في توثيق مسيرته المهنية وتطورها، وهو كتاب مهم يستحق القراءة والدراسة بما يحويه من معلومات تثري، تاريخ الصحافة الليبية.

مقالات ذات علاقة

الصيدلانيات الشاعرات

يونس شعبان الفنادي

سالم العوكلي وعاشور الطويبي يحاكمان الواقع الليبي المعطوب

المشرف العام

عز الدين اللواج في رؤيته لإشگالية “الخانق والمخنوق”

المشرف العام

اترك تعليق