تجارب

الهدية التي جعلتني كاتبا

حكايات وذكريات: سيرة قلم 8

سعيد العريبي (حكايات وذكريات – سيرة قلم)

حدث ذلك منذ أكثر من نصف قرن.. فقد درست ـ كما أشرت من قبل ـ المرحلة الإبتدائية بالكامل بمدرسة المقرون.. وكان لتلك المدرسة الأثر الفاعل والطيب في توجهاتي وكتاباتي.. حيث مررت خلالها بمواقف وتجارب كان أثرها علي جليا وواضحا.

منها تلك المسابقة التي أجريت لطلاب الصف السادس بمدرستي المقرون وقمينس الابتدائتين.. التي كانت قبيل الإمتحان النهائي بشهر تقريبا.. استعدادا للامتحان الذي سيجرى لنا بمدينة اجدابيا.

وللرفع من كفاءة ومستوى طلاب المدرستين.. وتشجيعا للطلاب على الجد والإجتهاد.. كانوا قد أعلنوا عن جوائز قيمة للفائزين بالتراتيب الأولى في كلا المدرستين.

غلاف الرواية المشار إليها وصورتي زمن الهدية.

وكنت والحمد لله من بين الفائزين.. ورغم أنني لم أعد أتذكر الترتيب الذي تحصلت عليه.. إلا أنني لا أزال أتذكر تلك الهدية القيمة التي فرحت بها كثيرا.. وكان لها الأثر الطيب علي فيما بعد.. وذلك رغم صغرها ورخص ثمنها.

فقد أعلنوا مشكورين عن اسمي وبقية الفائزين في احتفال كبير بمدرستي واعبتروني أحد الذين رفعوا اسم المدرسة وشرفوها.. وقدموا لي كتاب: (تاجر البندقية).. أشهر مسرحيات الكاتب الإنجليزي الشهير وليام شكسبير كهدية لي.

شكرا لكل من كان سببا في إقامة تلك المسابقة المؤثرة والطيبة.. اللهم ارحم من مات منهم.. ومتع الأحياء بدوام الصحة والعافية.


المرفقات:
ــ غلاف الرواية المشار إليها.
ــ وصورتي زمن الهدية.

مقالات ذات علاقة

دراجتي الأولى

سعيد العريبي

علاقة ود قديم

سعيد العريبي

الجزء الأول/ ليل الزنازين، سرد لذكريات 7 سنوات في سجون القذافي

اترك تعليق