طيوب البراح

تتغير الأرقام فتمضي السنوات

لوحة الساعاة لسفادور دالي (الصورة: عن الشبكة).
لوحة الساعاة لسفادور دالي (الصورة: عن الشبكة).

في لحظة تتغير الأرقام

عام يودع عاما يهل

عام يطوي آخر صفحاته

عام يفتح كتابه

عام يحمل كل أثقاله

عاما يبدأ بأصفاره

ونحن في نفس المكان، نبحث عن السكينة والأمان، نتذكر ما كان، ونتسأل عما سيكون..

وتمضي الأيام والسنون، لنجد أنفسنا قد طوينا من عمرنا، صفحات مرت ولم تنتظرنا الأيام، ويمضي العام وراء العام، ولا يتغير إلا الرقم والمقام، فهل نستفيق من الأحلام؟ ونتعلم أن الحياة مجرد أرقام؛ تحاصرنا، تجمعنا

تطرحنا!

تتركنا نعيش الأوهام، ونعد كل الأرقام؛ ساعات، أيام، أسابيع، أشهر، سنوات، مسافات، دينارات، دولارات!

فلم تعد هناك قيمة للإنسان، فكل شيء تحول إلى أرقام؛ رقم وطني، رقم جواز سفر، رقم بطاقة شخصية، رقم رخصة، رقم تعريف، رقم حساب مصرفي!

حتى في الطوابير رقم، والموت تحول إلى أرقام، تحصى عبر الشاشات والإعلام، هذه هي حياتنا اليوم، لا معنى لها إلا بأرقام تسجلها الأقلام، الباقي خارج الحسابات، نعد حتى الرصاصات، عدد الحروب والجبهات، عدد الأموات، هكذا تمر السنوات، ليمضي العمر بين الأرقام والكلمات!

يناير  2018

مقالات ذات علاقة

زهـره

المشرف العام

أزمة اشتياق

المشرف العام

المتمردون الثلاثة

المشرف العام

اترك تعليق