شعر

صورك في هاتفي

(انبساط وانكسار) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي
(انبساط وانكسار) من أعمال التشكيلي الليبي عبدالجواد المغربي

لا أدري ما فائدة
احتفاظي بصورك في هاتفي
إنها لا تتكلم ولا تتحرك من مكانها
ومازالت تسريحة
شعرك كما هي لم تتبدل
وفستانك الأصفر
لم يرفرف يوما رغم
محاولاتي الدنيئة
لتقصيره قليلا بالمقص،
لا تقلقي أنا لم أنجح في هذا بعد،
لكنني أظن دائما بأنني
سأستيقظ يوما وأجد
صورك قد خرجت
من الهاتف وهربت
ولكن لا أتمنى أن يحدث هذا
قبل أن أراها
تتحدث معي
وأنجح في قص الفستان.

مقالات ذات علاقة

معلقات

ليلى النيهوم

ومضات

محمد عبدالله

طفل أعمى

عبدالحفيظ العابد

اترك تعليق