أخبار

يوم ثقافي ليبي في معرض تونس الدولي للكتاب

برنيق – خاص

(الصورة: عن حساب الأستاذ علي بن جابر)
(الصورة: عن حساب الأستاذ علي بن جابر)

خصصت إدارة معرض تونس الدولي للكتاب في دورته الـ37 يوم أمس الجمعة 5-5-2023 ليكون اليوم الثقافي الليلي ضمن برنامج الأيام الثقافية الدولية بمعرض تونس الدولي للكتاب.

وأقيمت فعاليات اليوم الثقافي الليبي بقاعة منتدى وزارة الشؤون الثقافية التونسية بالمعرض

وضمن فعاليات اليوم الثقافي الليبي قدم الدكتور على برهانة ورقة عن السخرية في ادب الصادق النيهوم تناول فيها كتابات الكاتب الكبير الصادق النيهوم الذي كان يعتمد السخرية في ما قدمه من ابداعي وذلك من بداية اختيار العنوان الذي بفضل سخريته يستفز القارئ ويحثه على متابعة النص حتى النهاية، كما تكون السخرية واضحة في اختيار اسماء ابطال قصصه وايضا في استخدام مصطلحات تعطي معني مخالف لمعناها الظاهري.

وفي ثاني الفعاليات قدم الدكتور الصديق بودوارة عرض عن المجلات الثقافية العربية ‘مجلة الليبي نموذجا” حيث استعرض عدد من المجلات الثقافية الأجنبية والتي تواصل الصدور منذ سنوات تتجاوز القرن من الزمن مقارنا ذلك بمجلاتنا الثقافية التي نفرح لاستمراها العشرات من السنوات بل ان بعضها قد لا يتجاوز السنة الأولى دون ان تطلبها موجة التوقف أو تأخر الاصدار في أحسن الظروف،

وفي ثالث الفعاليات كانت مشاركة الاستاذ علي بن جابر عن المعوقات والتحديات التي تواجه حركة نشر الكتاب في ليبيا موضحا أن هذه التحديات من ما يتعلق بالتقدم التقني والتكنولوجي وتأثير النشر الالكتروني واستخدام الانترنت على انتاج ونشر الكتاب الورقي كما تحدث عن الصعوبات القانونية وخاصة تخلف التشريعات المنظمة لحركة النشر وحماية الملكية الفكرية والتي صدرت في ستينات وسبعينيات القرن الماضي ولم يطالها التحديث او التعديل منذ ذلك رغم التطور الذي حصل في وسائل الطباعة والنشر وتحدث عن ما تواجهه صناعة الكتاب في ليبيا من بيروقراطية في اجراءات الدولة تؤدي  إلى زيادة التكاليف وتأخر الاصدار مؤكدا أن وزارة الثقافة الليبية تحولت من دعم الكتاب الى محاربة الكتاب والنشر.

وقدم الكاتب والناشط السياسي عبدالله الكبير مداخلة عن النشر الالكتروني وتأثيره على استمرار وجود الكتاب الورقي مؤكدا اعتقاده بأن الكتاب الورقي لن يختفى وسيستمر جنبا إلى جنب مع الكتاب الالكتروني مستدلا على ذلك باستمرار الراديو رغم ظهور التلفزيون والسينما.

وقد الكاتب التونسي البشير الجويني مداخلة عن ضرورة تقديم الحلول لأجل مستقبل النشر في المنطقة العربية.

وتولى ادارة النقاش خلال فعاليات اليوم الثقافي الليبي الدكتور خليفة صالح احواس رئيس الرابطة العامة للأدباء والكتاب الليبيين.

وفي ختام اليوم الثقافي الليبي قامت إدارة معرض تونس الدولي للكتاب ورئس اتحاد كتاب تونس مشرف النشاط الثقافي بالمعرض بتكريم كل من الاستاذ الدكتور خليفة صالح احواس والدكتور على برهانة والدكتور الصديق بودوارة والاستاذ علي بن جابر والاستاذ عبدالله الكبير والكلاب التونسي البشير الجويني وذلك تقديرا لجهودهم ومشاركتهم في تنفيذ برنامج اليوم الثقافي الليبي بمعرض تونس الدولي للكتاب.

يذكر أن الأيام الثقافية الدولية تنظم في معرض تونس الدولي للكتاب تحت اشراف اتحاد كتاب تونس ووزارة الشؤون الثقافية التونسية.

حيث خصص يوم لكل دولة عربية او أجنبية مشاركة في المعرض لتقديم وعرض المشهد الثقافي في الدولة لرواد وزوار المعرض.

يشار أن رئيس اتحاد كتاب تونس وهو بصفته عضوا في اللجنة العليا المنظمة للمعرض ونائبا لمديرة المعرض كان له الدور الإيجابي في الاشراف على البرنامج الثقافي العام بالمعرض وعلى تنفيذ برنامج الأيام الدولية الثقافية بالمعرض بشكل خاص.

مقالات ذات علاقة

صدور كتاب القانون الإ داري الليبي الحديث

المشرف العام

اختتام المهرجان المغاربي الأول للمونودراما

المشرف العام

معرض إشهار جمعية ليبيا للفنون التشكيلية

المشرف العام

اترك تعليق