شعر

طفلة

من أعمال التشكيلي عبدالرحمن الزوي
من أعمال التشكيلي عبدالرحمن الزوي

الطفلة التي لا يتسع الشارع لألعابها

وبشقاوتها يسرح العمر

التي تترك حقيبة مدرستها

عند باب البيت

فيخبئها أبيها..

كان “سالم وحليمة “

يقفزان من كراسة الاملاء

الخط الكبير بوضوحه

 الأرقام تتابع تسلسلها

رغم المحاولات الفاشلة لاستقامتها

 اللهفة سريعة

والامتعاض يكبر

لا شيء يبدو

بشساعة أحلامها!!

مقالات ذات علاقة

لا ظِلَّ لي

عبدالسلام سنان

أثقال الغياب

جمعة عبدالعليم

شيء لم أعد أذكره!

منيرة نصيب

اترك تعليق