تراث

النانة الطرابلسية

فرج غيث

لوحة اللا، للتشكيلي عبدالرزاق الرياني.
لوحة اللا، للتشكيلي عبدالرزاق الرياني.

(النانة) مصطلح طرابلسي قديم يطلق على السيدة ذات الصفات الخاصة من باب التقدير والاحترام، وفي بعض العائلات يطلقون اللقب على زوجة العم او الخال الكبيرة في السن.

و(النانة) سيدة طرابلسية متزوجة، اصولها من العائلات الطرابلسية المعروفة في المجتمع من الأب والأم، وفي الغالب يكون الوضع المادي للعائلة ميسور الحال، وقد يكون فوق المتوسط في بعض الحالات، ولا يمكن أن تكون (النانة) من عائلة فقيرة او محدودة الدخل.

وتتصف (النانة) بصفات شخصية معينة منها أنها على علم و دراية بكل الأصول والأعراف والتقاليد الطرابلسية ويظهر ذلك بوضوح في كل تصرفاتها وسلوكها الاجتماعي، وكذلك بالحكمة والرزانة ورجاحة العقل، كما أنها تتسم بالأسلوب الراقي في الحديث، وكذلك في معاملاتها مع الاخريات، كما تتميز (النانة) بمظهرها المميز، اذ تكون في قمة الاناقة طوال اليوم وتعرف جيدا الملابس التي تتناسب مع التوقيت والمناسبة، ففي البيت ترتدي القمجة والحولي والسروال والتستمال المستعملات كلباس يومي، وتتزين بالكحل العربي والمصوغات الذهبية التي لا تفارقها، وللطلعة الخفيفة لباسها الخاص، كما للفرح لباسه، ولزيارة العيادة أو المريض (الهوي)، وعند اداء واجب العزاء ملابس خاصة عادة ما تكون الوانها داكنة وتكاد تخلوا من البريق واللمعان ويسمى حولي سادة (ليشو).

وتحظى هذه السيدة بالاحترام والتقدير في المجتمع ولها مكانة خاصة تميزها بين الاخريات .

شكرا لصديقي الطرابلسي الرائع الأستاذ عادل قرفال (أيقونة التراث الطرابلسي الأصيل) على أخذنا في هذه الجولة الممتعة وتذكيرنا بهذه الشخصية الرائعة من داخل مجتمعنا الليبي في طرابلس الحبيبة.

مقالات ذات علاقة

‏على أثرِ‬ (خطاوي الرِّياف)

جمعة الفاخري

البيت المصراتي

المشرف العام

الإبرة.. لبوجلاوي

ناجي الحربي

اترك تعليق