الكاتب : مريم سلامة

22 منشورات
مريم أحمد سلامة. مواليد طرابلس/ 1965. إجازة اللغة الانكليزية / جامعة طرابلس/ كلية التربية 1987. ماجستير في الأدب الانكليزي من جامعة طرابلس/ 2015. شهادة اختبار كفاءة التدريسTKT / من جامعة كمبردج/ 2016. لديها الكثير من المساهمات في مجال الترجمة والسياحة. كما شاركت في عديد المناشط والملتقيات الثقافية والأدبية. إصدارات: أحلام طفلة سجينة – شعر – دار الفرجاني 1992. لا شيء سوى الحلم – مقالات – دار الفرجاني 1993. الطريق إلى المدينة البيضاء – دليل سياحي – على نفقتي الخاصة 1995 مطابع الثورة العربية، نص إنجليزي. والطبعة الثانية مزيدة ومنقحة عن دار الكلمة 2005. معجم الحمامة – نصوص – المؤتمر 2003. الورد المنسي – نثر – مجلس الثقافة العام 2008. من الباب إلى الباب - قصة قصيرة صدرت باللغة الانجليزية في كتاب "ترجمة ليبيا" للمؤلف إيتن تشورن – منشورات دار الساقي 2008. الحديقة المقفلة - نص في اللابيع الليبي, منشورات الهيئة العامة للصحافة,2013. ست وردات وناي- شعر, وزارة الثقافة,2013. للغصن هذا الكلام – شعر, وزارة الثقافة,2013.

الموت أمام الكاميرا

مريم سلامة
يتساءل الناس عن معنى الموتبعض الناس شعراء يراوغون في الإجابةبعض الشعراء فقهاء يجتهدون في الإجابةوبعض الفقهاء خطباء يتوعدون في الإجابةوبعضهم أطفال يضحكون من الإجابةلكن هل...

تمثلات فكر النهضة في كتابات المرأة العربية

مريم سلامة
قراءة في كتاب: تمثلات فكر النهضة في كتابات المرأة العربية زينب فواز نموذجا (1860-1914) للدكتورة فوزية محمد بريون. إن غايتي من هذه القراءة أن أفي...

لقمة صغيرة

مريم سلامة
لقمة صغيرةفي قفزة واحدة من سطر عويصتفر النقطةوهي تفر تجدني أنا بكامل الفراغأحدق و ادققفراغ في حجم المائدةيا نقطةتضع القلم على الجرحوتكتب القصيدةيا دمكلمة صغيرة...

أولئك وهؤلاء

مريم سلامة
في الفجر يلتقي عمال النظافة مع من نصفهم بالمردفالذين يستهويهم ترك فضلاتهم كدليل على لامبالاتهم وكسرهم للقوانينأولئك يدخلونوهؤلاء ينسحبونفي لحظة التلاقيقد يظن البعض أن أولئك...

ثُـر ولوِّح

مريم سلامة
نحن ببساطة نبتهجنرمي بالشرر بين أقدامنا ونطير من الفرحفوق السحابتحت الهبابوسط الترابونغزل من العين ألف ممدودةونغض الطرف عن الدرع والذراع والدودةمن خطف من؟أو من سرق...

من يشتري رأسي

مريم سلامة
بكلامبأوهامبسلام أنام: كأن كل ساعة نوم في علم الغيبالساعة شهيق وزفيرالنوم قصف وارتطاماسمع صوت أميأسبح في بحر دلالأقف على حجرهاانتظر يدها تفتح لي البابحيث حضنها...