المقالة

الهوية الوطنية والحضارية الجامعة

من أعمال التشكيلية المغربية سميرة دباح
من أعمال التشكيلية المغربية سميرة دباح

الهوية الوطنية الجامعة تنطلق من الوطن الليبي المستقل الجامع لشعبه بكافة قومياته العرقية ومكوناتها المنبثقة عنها، ولسانه العربي المبين لسان حضارة جميع الليبيين المسلمين، والتاريخ والتراث والإرث الثقافي والمعرفي والمادي في شتى المجالات النافعة، والمعالم الأثرية الموغلة في تاريخ هذا الوطن العريق، والجغرافيا السياسية لأرضه المستقلة وطنيا كونه دولة مستقلة من دول العالم، وجغرافيته السياسية الإقليمية كونه دولة من دول المغرب الكبير وشمال أفريقيا وجغرافيته السياسية القارية كونه دولة من دول القارة الإفريقية، وانتماؤه الأممي كونه شعب ودولة من شعوب ودول الأمة المسلمة في كافة بقاع الأرض.

والهوية الحضارية الجامعة تنطلق من حضارة الأمة المسلمة التي ينتمي إليها الشعب وهي التي تجمعه مع شعوب هذه الأمة على اختلاف شعوبها وأوطانها المستقلة واتحاداتها الجيوسياسية الإقليمية والقارية، وأنه امتداد لحضارة الأمة المسلمة وإرثها القيمي منذ مهدها بالمدينة على يد مؤسسها خاتم الأنبياء والمرسلين قائدنا النبيل محمد رحمة العالمين صلى الله عليه وسلم ومرورا بالعصور المضيئة لحضارة أمتنا المسلمة في القرون الوسطى فنحن شعوب ودول أمة مسلمة لها حضارتها المضيئة ولن نكون مستنسخين عن حضارات الأمم الأخرى وهذا لا ينفي تبادل المنافع المشتركة بين الأمم وحضاراتها تحقيقا لما فيه الخير للصالح العام.

مقالات ذات علاقة

الأخبار الليبية على الشبكة

رامز رمضان النويصري

خطاب الذات المقهورة

الصديق بودوارة

عندما يحكم المثقف

رامز رمضان النويصري

اترك تعليق