دراسات

ليبيا واسعة – 44 (وَدَك)

[44] وَدَك..

الودك: في اللهجة الليبية – كما في الفصحى – هو الشحم المذاب، يوضع عادة في زير ويستخدم في الطهي، وفي بعض القرى يأكلونه مع التمر صباحاً، وقد قل استخدامه عن السابق.

  • “ودك: الوَدَكُ: معروف، وهو حلابة الشحم” [معجم العين].
  • “وَدَك: والجمع أوداك: دسم. توّدك: طُبخ الطعام بالدهن” [تكملة المعاجم العربية].
  • “ودك: الوَدَكُ: الدَّسَمُ مَعْرُوفٌ، وَقِيلَ: دَسَمُ اللحمِ، وَدِكَتْ يدُه وَدَكاً. ووَدَّك الشيءَ: جَعَلَ فِيهِ الوَدَك. وَلَحْمٌ وَدِكٌ، عَلَى النَّسَبِ: ذُو وَدَك. وَفِي حَدِيثِ الأَضْاحي: ويَحْمِلون مِنْهَا الوَدَك؛ هُوَ دَسَم اللَّحْمِ ودُهنه الَّذِي يُسْتَخْرَجُ مِنْهُ” [لسان العرب].
  • “ودك: ودكت يده، ولحم ودك، ودجاجة ودكة. ومن المجاز: ما فيه ودكٌ. وما رأيت عنده متودّكاً إذا لم يكن عنده طائل” [أساس البلاغة].
  • “(ودك) الواو والدال والكاف: كلمة واحدة، هي الودك، وهو معروف. ويقال دجاجة وديكة، أي سمينة. ورجل وادك: له ودك” [مقاييس اللغة].
  • “الوَدَكُ، محرَّكةً: الدَّسَمُ” [القاموس المحيط].
  • “ودك: الودك معروف. ويقولون: دجاجة وديكة، أي: سمينة” [مجمل اللغة لابن فارس].
  • “والوَدَك: وَدَك الشَّحْم وَغَيره وَدِكَت يدُه وَدَكاً، وَلحم وَدِكٌ، أَي لَهُ وَدَكٌ. وَرجل وادك، أَي ذُو وَدَكٍ” [جمهرة اللغة].
  • “ودك: الوَدَكُ، مُحَرَكَةً: الدّسَمُ وقِيلَ: دَسَمُ اللَّحْمِ ودُهْنُه الَّذِي يُستَخْرَجُ مِنْهُ” [تاج العروس].
  • “الودك: الدسم، أو دسم اللحم والشحم، وهو ما يتحلب من ذلك” [معجم متن اللغة].

وفي بعض مناطق ليبيا تُطلق كلمة (ودك) مجازاً على الوسخ، أي أن الأوساخ تراكمت حتى صارت مثل الودك.

مقالات ذات علاقة

أسئلة المجتمع المدني في ضوء أدبيات الفكر العربي المعاصر

عزالدين اللواج

دراسة لقصص الكتابة فاطمة فحيل البوم

عبدالحكيم المالكي

العرضحالجي …(2) تحليل فلسفي لعلاقة الأدب بالسياسة

أحمد التهامي

اترك تعليق