من أعمال التشكيلي محمد الحاراتي
شعر

أيها الشادي

من أعمال التشكيلي محمد الحاراتي

 

عرفتك ايها الشادي طليقا
فكيف تروم أقفاصا وقيدا؟!!
.
وكان براحك الأبهى سماء
وكنت تصارع الدنيا عنيدا
.
وها قد نال منك اليوم أسر
تباركه حريرا .. أو حديدا
.
أراك بلا جناح صرت تبدو
ذليلا حين صفدت القصيدا
.
أحبك أيها الحسون صوتا
يدغدغ مسمع الدنيا نشيدا
.
ويلعن في خشاش اﻷرض نفسا
تهاوت وارتضت فكرا بليدا
.
ويصرخ في وجوه كالحات
ويركل نوما ظلوا رقودا
.
ألا فلتمﻷ الأكوان شعرا
مجيدا يقتفي شعرا مجيدا
.
وغرد وانطلق فالصبح آت
بلا ريب .. فكن صبحا جديدا
*****
23/11/2017

مقالات ذات علاقة

العالم في الغرفة المجاورة

سراج الدين الورفلي

كراسي في مقهى

محمد عبدالله

خيرك ياحويوة

حواء القمودي

اترك تعليق