الكاتب : عزة رجب

29 منشورات - 0 تعليقات
دكتورة عزة رجب - مواليد بنغازي 1972 ..شاعرة وناقدة ومفكرة ليبية لها أعمال أدبية كثيرة.. بدأت بداياتها الأديبة منذ كانت طالبة لآداب اللغة العربية حيث درستها برعاية نخبة اعتنت بموهبتها المبكرة وواصلت التخصص بمجالات أخرى كالطاقة والتنمية والارشاد والعنف الاسري.. أغلب نشاطها يتجه للفكر الانساني والثقافي ، لها اهتمام خاص بالعنف ضد الاطفال والمرأة ،ولها اتجاه تحرص علي ترقيته فكريآ وهو الجانب الانساني في الحياة البشرية.. تتجه حاليآ لدراسة الفلسفة ، والفكر الاقليمي العربي .لها عضويات كثيرة بمؤسسات أديبية وثقافية و إنسانية.. وكتاباتها ونشاطها منتشر بشكل خاص على الانترنت .

نزر من خربشاتي عن حياة وحياة أخرى…

عزة رجب
العجوز الشمطاء مرّت بهذه البلادألقت ما في جوفها من قفرٍسرقت من قلبي التوليب وشجرة الخروبقنديلي وضحكتي الهستيريةلهذا نسيتُ النشيد، وطعم الخبز، ومذاق حياتي.أعلمُ أننا في...

قبل ألف عام

عزة رجب
مساءَ اليوم استثناء كان صوتُك مِثل شكولا today يعيدُ ترتيبَ اللغةِ على شفيرِالمذاقِ الجنوني للهوسِ والشَّغفِ يجعلُني كأيونٍ شارد من دورقِ الوجود يحلحلُ ضفائر شعريلقوارير عطرك لأغفوَ على تهجئةٍ بدائية في العصرِ...

وحده النهر يفهمني

عزة رجب
  النهرُ الذي وهبني كتفيه لأسند برأسي عليهما كان وحيدا مثلي كشجرةٍ حافية في الخلاء يفتحُ عينيه لبياض اللوز ويغزو بضحكاته الموجة التي تعرت ْ له فيما مضى...

اليوم

عزة رجب
مساءَ اليوم استثناء كان صوتُك مِثل شكولا (today) يعيدُ ترتيبَ اللغةِ على شفيرِ المذاقِ الجنوني للهوسِ والشَّغفِ يجعلُني كأيونٍ شارد من دورقِ الوجود… يحلحلُ ضفائر...

اعتقالات الزمن الهارب

عزة رجب
1/ في الحُلمِ يمكنني أن أجعل الأفعال تتحلل من أصفاد زمنيتها، أُجردها من تبعيتها للماضي، وأسمحُ لأصابعي الغضَّة أن تُكوِّر عجينها من جديد، يمكنني أن...

سحــــــــر

عزة رجب
  كغيبوبةِ الماءِ في بروجتكور اللحظةِ بيننا أصابعُك بيانو يعزفُ مسارَ الريحِ رنينُ اسمك يخلخلُ الهواءَ ليسَ مجيئك هو السحرِ لكنَّ جاذبيةَ ظِلك على الأرضِ...

أتكحَّلُ بغيابك!‎

عزة رجب
* ابتسامةُ النَّهار وجه الضحى لعبةُ الليلِ قوقعة نجمةٍ في حضنِ القمر والحبُّ أنت! وليلى على هوى شرقىٍّ لايأبهُ لخطوط الطولِ والعرضِ! عند درجةِ الصفر...

ترتيبٌ آخر للوقت!

عزة رجب
لهُم أيُّها الوقت أن يهربوا مِنْ تشمِيعك الجاري بالأحمر ولي أنْ أختارَ تجاوزاتٍ تتفقُ مع ترتيبٍ آخر لك. لنْ أسألك عن الأحذيةِ الَّلماعة المُتأخرة عن...