أخبار طيوب عربية

إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية

إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية
إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية

  اختتمت «جمعية تيرو للفنون» و«مسرح إسطنبولي» فعاليات الدورة الثالثة من «مهرجان لبنان المسرحي الدّوليّ لمونودراما المرأة» في «المسرح الوطنيّ اللّبنانيّ المجاني» في مدينتي صور وطرابلس، بمشاركة عروضا مسرحية من إسبانيا والبرتغال وتشيلي وتونس ورومانيا وجنوب أفريقيا ولبنان، وتحت شعار “المرأة قوة تغيير” وضمن فعاليات طرابلس عاصمة للثقافة العربية. ويأتي المهرجان احتفاءً بتاء التأنيث ونون النسوة وإظهار قوتها في لغة الضاد مسرحياً وفنيا حاملا التحية إلى المرأة ونضالها في مختلف الميادين . وقد حضر المهرجان حشد من الاهالي والطلاب والمهتمين وقدمت العروض بالمجان للجمهور الذي ناقش العروض مع الفنانين القادمين من ثقافات مختلفة، كما وكرمت إدارة المهرجان عائلة بندلي الفنية ضمن الفعاليات في مدينة طرابلس، والممثلة جوليا قصار ضمن الفعاليات في مدينة صور.

إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية
إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية

وأكد الممثّل والمخرج قاسم إسطنبولي، مؤسّس المسرح الوطنيّ اللّبنانيّ: «أن استمرار المهرجانات وعروض الأفلام والورش التدريبية المجانية رغم كل الأزمات من حولنا يشكل فرصة مهمة للتلاقي وفرصة للجمهور للتعرف على ثقافات مختلفة من العالم كي يكون الفن حق للجميع دوماً بأسرار الشباب المتطوعين على العمل من أجل الفن” .

وفازت ضمن المسابقة الرسميّة للمهرجان الممثلة البرتغالية أنا بالما بجائزة أفضل عرض متكامل عن مسرحية “في انتظار العصفور” ونالت الممثلة ماريسول روبرتسون من تشيلي مناصفة مع الممثلة سيلفيا ريليانو من رومانيا بجائزة أفضل ممثلة ، وحصدت الممثلة زيليا لاناسبا من إسبانيا على جائزة أفضل عرض موسيقي ، ونالت الممثلة اللبنانية ميسان شرف الدين جائزة أفضل سينوغرافيا عن عرضها الراقص .

إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية
إختتام فعاليات مهرجان لبنان المسرحي الدولي للمونودراما بمشاركة عربية وأجنبية

وتهدف جمعية تيرو للفنون التي يقودها الشباب المتطوعون إلى إنشاء مساحات ثقافية حرة ومستقلة في لبنان من خلال إعادة تأهيل سينما الحمرا وسينما ستارز في النبطية وسينما ريفولي في مدينة صور والتي تحوّلت الى المسرح الوطني اللبناني كأول مسرح وسينما مجانية في لبنان، وسينما أمبير في طرابلس التي تحولت الى المسرح الوطني اللبناني في طرابلس، وإقامة الورش والتدريب الفني للأطفال والشباب، وإعادة فتح وتأهيل المساحات الثقافية وتنظيم المهرجانات والأنشطة والمعارض الفنية، وتقوم على برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وعلى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات دولية وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم وتعريف الجمهور بتاريخ السينما والعروض المحلية والعالمية،ومن المهرجانات التي أسستها: مهرجان لبنان المسرحي الدولي، مهرجان شوف لبنان السينما الجوالة، مهرجان طرابلس المسرحي الدولي، مهرجان صور الموسيقي الدولي،مهرجان لبنان المسرحي الدولي للحكواتي، مهرجان صور الدولي للفنون التشكيلية، مهرجان أيام صور الثقافية، مهرجان لبنان المسرحي لمونودراما المرأة، ومهرجان لبنان المسرحي للرقص المعاصر، مهرجان تيرو الفني الدولي ، مهرجان صور المسرحي الدولي.

مقالات ذات علاقة

المحافظة على الموروث الثقافي التي تزخر به مدينة غدامس القديمة

المشرف العام

رسالة من ميتة

راوية الشاعر (العراق)

عاشق طفولي

هاني بدر فرغلي (مصر)

اترك تعليق