متابعات

نبش في ذاكرة الماضي تحصد جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية 2022

الطيوب: متابعة وتصوير / مهنّد سليمان

المؤتمر الصحفي الخاص للإعلان عن النتائج النهائية للنسخة الثانية لجائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية 2022

عُقد بقصر الخلد العامر مؤتمرا صحفيا نظمته شبكة الطيوب الثقافية للإعلان عن النتائج النهائية لجائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية في نسختها الثانية لعام 2022م، بالإضافة لجوائز الطيوب التشجيعية للرواية برعاية شركة إتش بي جروب(HB Group)، وذلك مساء يوم الخميس 29 من شهر ديسمبر الجاري، بحضور كوكبة من الأدباء والكتاب والمثقفين والإعلاميين، وأدار وقدم مجريات المؤتمر الصحفي الكاتب “حسين المزداوي”، فيما ألقت الروائية “عائشة إبراهيم” كلمة لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة أشارت من خلالها إلى أن تجربة التحكيم في هذه النسخة تنقسم لشقين شق يتعلق بالجانب الفني حول أليات التحكيم والمعايير المتبعة، أما الشق الثاني فيتعلق بالجانب الإبداعي والأدبي، وإبراز ملامح الأعمال المشاركة.

معايير لجنة تحكيم الجائزة
مضيفة بالقول إن اللجنة استلمت الأعمال الروائية في الثالث من شهر أكتوبر المنصرم بواقع عدد اثنتي عشر عملا روائيا واستبعدت إحدى هذه الأعمال نظرا لمخالفتها لشروط المسابقة بألا تكون منشورة إلكترونيا ليصبح العدد المتبقي إحدى عشر عملا روائيا، وأردفت قائلة: إنه كان من المفترض أن يتم الإعلان عن أسماء المتسابقين اللذين تم قبول أعمالهم يوم 15 من أكتوبر لكن لجنة التحكيم أوصت بعدم نشر أسماء المتسابقين انطلاقا من عدم التعرف على الأسماء أثناء تقييم الأعمال كما طالبنا بعدم الكشف عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم إلى حين الانتهاء من التقييم النهائي توخيا لمعايير النزاهة والثقة، وأوضحت بأنه قد اعتمدت مجموعة من المعايير للتحكيم تمثلت في ستة محاور رئيسة هي : الحوار والشخصيات والحبكة والموضوع واللغة السردية والزمان والمكان، وتم تحديد نسبة مئوية من الدرجات لرصد كل محور من المحاور، من جهة أخرى ألقى السيد “محمد إبراهيم الفقيه” شقيق الأديب الراحل “أحمد إبراهيم الفقيه” كلمة العائلة إذ تقدم ببالغ شكره وتقديره لشبكة الطيوب الثقافية، ولكل المجتهدين في الميدان الثقافي.

العمل الروائي الفائز
من جانبه بيّن الشاعر والكاتب “رامز النويصري” رئيس مجلس إدارة شبكة الطيوب الثقافية إنه قد تم الانتهاء من أعمال النسخة الثانية من جائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية في شهر نوفمبر المنصرم بعد أن استلمت التقارير النهائية من لجنة تحكيم الجائزة حيث رُوجعت وتم اعتمادها، وأعلن النويصري عن فوز الرواية المعنونة (نبش في ذاكرة الماضي) للقاص والروائي الليبي “إبراهيم عبد الجليل الإمام” بجائزة أحمد إبراهيم الفقيه للرواية النسخة الثانية لعام 2022م، وقيمتها المالية سبعة آلاف دينار ليبي بينما ذهبت جائزة الطيوب التشجيعية للرواية لروايتيّ (اختلاس ذاكرة ليست صلبة) للقاصة والروائية الليبية “خيرية فتحي عبد الجليل” و(الميتافيزيقا) للقاص والروائي الليبي “فتحي محمد مسعود“، واختتم النويصري كلمته بتوجيه الشكر لمجموعة إتش بي جروب(HB Group) لاستمرارها في دعم النسخة الثانية للجائزة إيمانا منها بدور المؤسسات الاقتصادية في دعم وتشجيع العمل الثقافي، ولعضوي لجنة التحكيم، الجدير بالإشارة إلى أن لجنة تحكيم الجائزة تكوّنت من الروائية “عائشة إبراهيم” والناقد “عبد الحكيم المالكي” والشاعر والكاتب “رامز النويصري” منسقا للجنة التحكيم.

مقالات ذات علاقة

“أن تكون متوسطيّاً..مقاربة لهوية مشتركة” محاضرة بقاعة فايسغراد بكراكوف عاصمة الأدب العالمي

المشرف العام

المرأة في حوار الذات والآخر

المشرف العام

ثلاثة أيام من التضامن والتنوع والاحتفال في مهرجان ضد العنصرية

المشرف العام

اترك تعليق