طيوب عربية

التـوكتـوك مغمور اللـوز! *

ـ 0 ـ
سماء مظلمة تنذر بالسوء ـ، القمر الرمادي ذئب متخفي، الغيمة تنزف، رقائق لوزية!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
رصيف الميدان متعب ـ، تساقط الغناء، المد متصاعد، رئتي!
ـ 2 ـ
سحابة صمت ـ، الظل على خيام الميادين المقمرة، التوكتوك يلقى الفرحة جانبا، منذ زمن بعيد!
ـ 3 ـ
صوت زمارة التوكتوك مهملة ـ، المغني يخفي، نسيانه!
ـ 4 ـ
الصرخة ـ، تهب رياح توكتوكية حادة، بلا انقطاع أنجرفت حنجرة ـ، صوت خلاخيل الرقص، بادهة!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
أزقة الأحياء القديمة ـ، الرايات البيضاء، من الموت!
ـ 6 ـ
سماء الميادين الناعمة ـ، مذهبة، تعلو الشجرة حلقة، تؤطر الشمس، مشرقة!
ـ 7 ـ
كما همة الفجر ـ، الفرن وأنا والتوكتوك، نكافح من اجل الاستيقاظ!
ـ 8 ـ
زقاق مهمل ـ، تخفي النوافذ صراخا، منسيا. الشهيد اختفى صغيرا، منذ زمن بعيد!
ـ 9 ـ
تأمل غمرة اللوز ـ، ألواح الحكمة الطينية، ينقلها التوكتوك تتجفف، تحت الشمس!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
تعبت من ارتداء؛ هذا القناع، هذه القنابل الدخانية، هذه الضمادات، مرة أخرى، نذهب إلى الميادين!، أواني الشاي الخزفية، تذرفها الشمس، التوكتوك مغور اللوز!

انتهت.

01/29/22

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

وجوه الاحتفاء الشعري في مهرجان الشعر العربي- الدورة الثالثة

فراس حج محمد (فلسطين)

البحر قضي نياحا في العزلة

آكد الجبوري (العراق)

‘الشاعر وجامع الهوامش’ تحت ظلال الحرب السورية

المشرف العام

اترك تعليق