قصة

السماطة

من أعمال التشكيلي عادل الفورتية
من أعمال التشكيلي عادل الفورتية

واحد سامط(1) ولد عيت(2) اشورخ(3) شوارعي(4)، في آخر طلاته في إحدى القنوات التلفزيونية الليبية والتي تستضيفه إرضاء لعيون زوجته السمحة(5) قال: نحنا(6) في حاجة إلي برشة(7) قنوات فضائية ها ها ها.

ردت مجموعة كان يتسامر معها والتي كانت تستمع اليه في إحدى المرابيع(8)، فقالوا:

وحنسموهن ايه بقي(9) هاهاها

وأردفوا ساخرين مستهزئين مقهقهين:

حنسموا القناة بقناة الصلع(10)! يعني ها ها ها.. أو حنسميها بقناة الرجالة ابتوع الصدور (11) هاهاها.. أو حنسموها هاهاها.. قناة السامطين اللي مثل حضرتك هاهاها .


هامش:

1- سامط: نعت يطلق على ثقيل الدم في اللهجة العامية الليبية السوقية القديمة والسماطة تعني ثقل الدم وهي نعت مصدره

التشبيه بين الأكل الذي يجهز بدون ملح ويطلق علي الشخص الغير مقبول في احد المواقف او اغلبها

2-عيت: بمعني عائلة

3-اشورخ: هي ظاهرة تكبير المسائل والاقوال حول موضوع او شخص وفي الغالب هو تضخيم الكلام لغرض التشويه.

4- شوارعي: سوقي

5- السمحة: الجميلة.

6- نحنا: نحن

7- برشة: وهي كلمة تونسية وتعني بلهجة أهل الشرق الليبي (واجد أو عرم) وبلهجة أهل الغرب  الليبي (هلبا) واستخدمها القاص للتدليل على ان الاعلام الوطني ومتابعيه مخترق من اجانب الخ

8- المرابيع: جمع مربوعة وهي غرفة في منازل الليبيين لاستقبال الضيوف الذكور.

9- وح نسموهم إيه بقي: عبارة تعني: والان ماذا سنطلق عليهم من أسماء وأسقطت في القصة باللهجة المصرية للتدليل على أن الوطن يتحكم في حواراته الاخوة العرب والأجانب كم وضحنا سابقا.

10-الصلع: القرع

11- ابتوع الصدور: رجال مخنثين بدأوا يظهروا بكثرة هذه الأيام كمقدمي برامج وطنية.

مقالات ذات علاقة

دافنينو سوا !!

عوض الشاعري

شواطئ (نبتون) الدامية

سعد الأريل

البنى التحتية

محمد المسلاتي

اترك تعليق