طيوب عربية

أسمنتت سهرات المدينة! *

فرح مؤجل في لوحات رمضان نصر ابوراس
فرح مؤجل في لوحات رمضان نصر ابوراس

ـ 0 ـ
الغناء أنيق ـ، حين أنظر حولك وأكتشف هذا اللغز، هذا الصمت ملاك!، داخل أسمنتت سهرات المدينة، الصمت غناء أنيق، هذا المساء!، “إن قتلنا الغناء في الحق، فلنموت”…

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
اللحظات الرمادية مملة، القمر متردد وعاجز، السندويشة ملفوفة، في ورقة رقيقة.!
ـ 2 ـ
الرسام عاشق ـ، يرغب في الذهاب، بصوت عال. الله عند الجياع!
ـ 3 ـ
نافذة المقهى متربة ـ، دع صرخاتها العالية، تدق السماء.!
ـ 4 ـ
العاشق في حداد، سخرية من الشمس الخجولة، ولمرة الشوق ينبت، فقط من نظرة واحدة!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
القمر ـ، يحاول أن يختلس النظر، أغصان شجرة التفاح هزيلة، ثياب الحداد، لا تزال قاتمة.!
ـ 6 ـ
العاشق شاحب ـ، فتور كشعر الجدة، اهتمامه بنفسه، نسج حقيقة سريالية.!
ـ 7 ـ
في المقهى ـ، الوجوه مكتظة بكلاب، النباح أملئتها، حذائي.!
ـ 8 ـ
مثل عاشق بدون أتجاه، الطائر شارد، على سياج مبلل، بشكل سيئ.!
ـ 9 ـ
محبرة شاحبة تتدلى ضفيرتي، بصمات من العدم إلى اللا مكان، الوقت متهجم.!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
العاشق الرسام، ينضم إلى جوقة حفيف الريح، في غناء، سيغني ملاك الشوق الحارس، هذا المساء!، قد تكون السماء رمادية شاحبة، وبما ستضم إليها الرياح المنحرفة، تدفع أسطح الصفيح الملتوية، في غناء الرثاء، من أحداث أسمنتت أكواخ المدينة!، إن قتلنا الغناء في الحق، فلنموت.!!.

أنتهت


21/23/11


10 قصص قصيرة ذكية ـ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

فراس حج محمد يصدر كتاب “استعادة غسان كنفاني” تزامنا مع ذكرى اغتياله

المشرف العام

في تأمّل تجربة الكتابة: كيف يصنع القرّاء الصورة؟

فراس حج محمد (فلسطين)

سأشرع قانون عدالتك

المشرف العام

اترك تعليق