شعر

لعنة النهاية

من أعمال التشكيلي الكويتي محمود أشكناني


قد تاهَ القاربُ فأرتقبــــوا .. مَنْ كنتم في التِّيهِ السَّبَبُ

إذ ضاعت منه بواصــــــلُه .. والأنجُمُ غطتها السُّحُــــبُ

فأنتظروا طُوفَانَ المَـــوجِ .. وعواصِفَ يذكيها اللهــبُ

قد بعتم ببطونٍ وطنـــــاً .. واليومَ هل يُغني العتَــــبُ

وملأتم بالسُّحتِ جيــــوباً .. وبزيفٍ يغشاهُ الكـــــــــذِبُ

والناسُ يطحنُها الجـــوعُ .. والناسُ أضناها التعــــــــبُ

سُراقٌ أنتم وإن كنتــــــم .. بلبـــاسٍ مظهـــــرُه الأدبُ

مكروهاً صِرتَ يا زمـنــــاً .. للئام القومِ لك نَسَـــــــــبُ

والقاربُ يجنحُ للغــــــرقِ .. واللعنةُ يمضبها الغضَــبُ

مقالات ذات علاقة

قلب

المشرف العام

عَنَاوِينٌ تَلْهَثُ

سليمان زيدان

لا عليكِ غزة.. إني أُقبّل راحتيك

أسامة الرياني

اترك تعليق