من أعمال الفنان محمد الشريف.
شعر

تداخـــل

 

وجهانا

ورغيف الحب المحمول على كتف اللحظة

وحنيني

وصداك المتردد عبري

يصحبني

في حضرة وعيي.

 

وخطانا

واحدة تطوينا إلينا

واحدة رغم تعددنا

ويدي

تزدان بطوق أصابعنا

ويدك

تزدان بطوق أصابعنا

ومدانا

في أحشاء رغيف الحب.

 

وجهانا

والنفس المقسومة فينا تدنينا

وطراوة طينك تغريني

وعبير أنوثتك العابق بي

يفجرني

فتسيل الكلمة من شفتي

وتفيض على آذان اللحظة

وعلى سمعي

إذ لازلت أنا

في حضرة وعيـي.

 

12/2/2001

مقالات ذات علاقة

البنت الليبية

المشرف العام

للحدّ من التواطؤ

فرج أبوشينة

نرقص حرية

رأفت بالخير

اترك تعليق