شعر

حدس

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

(كُلّما أطفو تنتفخُ فقاعة الوهم) فتصيرُ ثُقْباً في سفينتي.
مائلٌ ….. لِعذوبتُكِ التي تملؤني
بثمالة الصحو
كُلّما تهُمين بالغياب .. يصرخُ طفلٌ بداخلي
يصيرُ غيمة متوهّجة
مكتظّةٌ بمشيئةِ المطر
وأنا أزحفُ نحوي
كغريبٍ يسيرُ بلا ظِلٍّ
أنشدُ المتاهة وعطش الريح
يعلقُ اسمكِ المستعارُ في لهاتي
كالحسْرةِ كالغُصّة
تُرْضِعُ شيطان انتظاري الأعرج
أتأبّطُ نصيَ الزاهدُ وأمضي
لا أنظرُ خلفًا ..!

مقالات ذات علاقة

مللتُ

المهدي الحمروني

أبداً لن أرى ليبيا مجدداً

عائشة المغربي

صرخة

المهدي الحمروني

اترك تعليق