طيوب عالمية

سنية زينة قلب الغورية *

إلى الكادحة (سنية أم حسن)

إشبيليا الجبوري | عن الفرنسية أكد الجبوري

من أعمال التشكيلي الليبي توفيق بشير

إنها حقيقة واضحة٬ أنني كلما جلست قربها
أستطعم رغيفا٬ أو ماء هناك٬ أو صمت
بنظراتها٬ أو حتى العين الساكنة عن الدمع٬
أو غصة أبتسامة جميلة في الخارج ـ
عن كل شيء٬
ينكسر خيط دخان٬ هكذا هو الحال…
ما نوده… أن أقوله٬ أنا جالسة قربها الأرض.
“سنية أم حسن” من الغورية٬ كادحة
ذا الحزن المكدود٬ دفء
تزين رزقها من عربة (الفول المدمس)٬
العربة الخشبية يدوية٬ يكسو جوانبها
البصل الأخضر والخبز الحار.
تزين صحنا صحنا بالليمون٬
وعصير السمسم بالجملة.
تصدر سيمائها ابتسامات حلوة٬
حبا٬ وفاء!
جملة جملة تنادي: “الفول للفقراء مجانا”
(نقشت بخط عريض مقرؤ٬ على واجهة العربة الخشبية)
نقشت بديهيات سنية أم حسن.
كانت جملتها المحررة الشهيرة٬
غصة من ألمها البعيد:
ـ مجانا للفقراء.
“سنية أم حسن” في الستين و أكبر ربما٬
والكلمات الأكبر معناها في طريقها الصحيح.
والسجون دمعة
والعيون معتقل
يتلفها وطن٬
الزمن؛ عربة مدمسم يا أم حسن٬
الصمت يأتي من شدة الأنتقاء… الكارثة
إنها حقيقة.
تأكدي هي فول مدمس و
البصل وطني.!!


• المكان والتاريخ: طوكيـو ـ 09.04.22
ـ الغرض: التواصل والتنمية الثقافية
ـ العينة المستهدفة: القارئ بالعربية (المترجمة)

مقالات ذات علاقة

Al Ghammaz Discusses Waging War against Domestic Violence in Selected Novels of Sanaa Shaalan

المشرف العام

وفاة الكاتب الروسي فاضل إسكندر

المشرف العام

أدب الطفل في إفريقيا… مسرحية هزلية ساخرة

حسين عبروس (الجزائر)

اترك تعليق