المقالة

أحلام ما بعد الحرب (رؤوس وأبجدية الشوارع)

كلمة التشكيلي عدنان معيتيق في افتتاح معرض الشخصي (أحلام ما بعد الحرب) مساء اليوم

بدايات:

تنوعت وتعددت تجاربي الفنية منذ التسعينات، في البدايات تمهلت ورسمت لوحة بورتريه ابن رامبرانت، في حينها شعرت أنى امتلكت العالم بنوره وعلى مر السنين توالت تجارب متنوعة اخرى تصدح بأنفاس الانطباعيين خارج جدران مراسمهم الى غمغمات اصحاب مدرسة نيويورك فوق أسطح لوحاتهم وعنفوان ادائهم الفني، بفشل البعض من هذه التجارب ونجاح البعض الاخر والاهم من هذا كله انها موجودة في مرسمي وجديرة بالوجود رغم مرور أكثر من 25 سنة على رسمها.

رؤوس، احلام ما بعد الحرب:

واليوم تجربة أخرى بدأت تتشكل ملامحها منذ أكثر من 5 سنوات، رؤوس وحروف أجساد مبتورة واحلام تحولت الى كوابيس، رسمت بالأبيض والأسود والقليل من الأحمر وبعض ألوان الفرح المؤجل عما صدم الأوطان وذبح الآمال وحطم وقتل الاحلام، رسم بمثابة اعلان عن انتكاسة البشر الطامحين في الارتفاع فكان السقوط المدوي موازي لتلك الآمال العالية في احلامهم بوطن ينعم بالحرية وبعض الحقوق والمساواة. 

 أبجدية الشوارع:

 مدونات الجدران من حرف ورسم، من وشم وأثر، كلام بالمعلن للمطالبين بالحقوق وهمسات للمحبين، غمغمة اللون وحنو الخطوط باستقامتها وانكساراتها على اشكالها المرسومة، ظلال وخدوش، رائحة الطلاء، رائحة الطلاء!!! في الأمكنة الخاوية ولهفة الحنين الى كل الأشياء الضائعة، وجوه الأبطال وقصصهم الشخصية بكل انكساراتها، مراكب خارج الخدمة، وانطباعاتنا على الموجودات، كل هذه الاشياء صنعت مفردات اخرى عما انتجته في السابق بعيدة عن زمن الثيران وبعيدة عن المؤثرات المباشرة من التقاطات المعارض وكتالوجات المشاهير، في حقيقتها “خبرة وتفاعل” ثم احتراق طموحات اغلبها كانت رغبة في الارتفاع نتج عنها سقوط للأوطان في زمن النظام العالمي الجديد الذي بشر العالم بالانكسارات والأحلام الموءودة.


عدنان بشير معيتيق

2022.02.11 م

عدنان بشير معيتيق

*مواليد مدينة مصراته – ليبيا – 1968 درس الرسم بشكل شخصي. خريج هندسة صناعية (مراقبة الجودة) كلية التقنية الصناعية, معرض دي فيلا بطرابلس مع الفنان مصباح الكبير ومحمد بن لامين 1998, معرض ثنائي بالمركز الثقافي الفرنسي مع الفنان مصباح الكبير 2002م , معرض ببرج طرابلس 2000, مشاركة بمهرجان المحرس بتونس 2005م , مشاركة بورشة كوست بمدينة ليفربول المملكة المتحدة 2007, مشاركة بمهرجان المحرس بتونس 2009م , مشاركة بمعرض الفنانين المغرب العربي بمدينة لاهيلاروز 2009م , مشاركة بالمعرض الافريقي بمتحف نابولي – ايطاليا للفنون الحديثة 2010م , مخيم كابادوكيا للفنون التشكيلية بتركيا 2010م , نضم ورشة ” الاطفال يرسمون الحكاية ” الحرب على مصراته 2011. مشاركة في الندوة حول التشكيل الليبي بمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2013م , مشاركة في تنظيم ملتقى رمل للفنون التشكيلية مصراتة 2013م , مشاركة في تنظيم المعرض الليبي العام بمصراته 2014م , مؤسس لقاعة رمل للفنون التشكيلية 2015 – 2016 مع الفنان عمر جهان والفنان عادل الفورتية. مشاركة بمهرجان المحرس بتونس 2017, مخيم كابادوكيا للفنون التشكيلية بتركيا 2018م , مشاركة في الندوة ” حضرة اللون والنور ” عن تجربة الفنان الراحل الطاهر الامين المغربي مع الفنان احمد الغماري تنظيم الجمعية الليبية للفنون والاداب 2017 م, مؤسس ملتقى المتوسطي للفنون التشكيلية 2017, مؤسس جمعية المتلقي المتوسطي للفنون مع توفيق العويب واحمد الغماري ويوسف السيفاو ورمضان نصر ومحمد الخروبي و الأستاذ الناقد عبدالحكيم المالكي. يكتب عن الفنون التشكيلية الليبية والعربية في الصحف والمجلات المحلية والعربية وصدر له كتاب عن تجارب ليبية بعنوان ” مكامن الضوء ” 2020 عن دار إمكان للطباعة والنشر. مخطوط كتاب مقالات عن تجارب تشكيلية من الوطن العربي، مخطوط عن تجارب من الفن السوداني الحديث.


خبر:

سيتم افتتاح المعرض يوم السبت 19 فبراير بقلعة ماركوم للفنون والاعمال الفنية “Mrkom” بمصراتة ليبيا الساعة الرابعة والنصف مساء ويضم المعرض انتاج خمس سنوات من تجارب جديدة كانت اغلبها بألوان الأبيض والأسود وبتقنيات الحبر وبعض الألوان لمجموعة رؤوس الابطال ومجموعة أحلام ما بعد الحرب

مقالات ذات علاقة

شرفاء وخنافس

محمد عقيلة العمامي

عالم “أحمد يوسف عقيلة”.. “خراريف ليبية” لا تنتهي

المشرف العام

حزب المرابيع

علي الخليفي

اترك تعليق