طيوب عربية

ضوضاء الأقدام مكعبـة! *

من أعمال التشكيلي الليبي الكيلاني عون
من أعمال التشكيلي الليبي الكيلاني عون

ـ 0 ـ
أقوم بأخراج الذكريات بأغنية، البذور في الفم، عود رمان!، الترتيب اللازم للعناكب، يثير المشاعر، ضوضاء الأقدام مكعبة!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
أتناول الشوارع في فنجان، المقهى ـ، جلطة غامقة!
ـ 2 ـ
بعداد القليل مضى، أضواء الكرنفال خشنة، في لسان المتأمل، سماق!
ـ 3 ـ
تستغرق الذاكرة المفتوحة ـ
أواخر الشتاء، المطبخ ـ، يصرف النظر، في الفم يعود، العشاء أخير!
ـ 4 ـ
المقهى ذات اللون الأبنوسي، مضاء مثل القمر، يدعونا للجلوس، على الطاولة، لالتهامنا!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
أمضي بنبش البذور بعود الرمان، وكل طين، من فمي!
ـ 6 ـ
الأغاني تنسكب ـ، أواخر الخريف تلطخت سهراتنا، في إناء فاتر!
ـ 7 ـ
نحن في الميناء، يصرف البحر: لسان القطط عشاء، خفيف جدا!
ـ 8 ـ
السهرات ـ، على استعداد لتدميرنا، في أي مركب!
ـ 9 ـ
تستغرق ساعات، الجلطة في المقهى، اللون المفتوح، على الذاكرة!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
الآن بعد أن انتهيت، يمكنك أن تطوي معطفك، خذ طيات منديلك، مخبأ، وأنهض! الترتيب اللازم للعناكب، يثير المشاعر، ضوضاء الأقدام مكعبة!

انتهت.

February 2022 08

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
• 10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

والرِّجالُ تَغُرهُم…!

المشرف العام

وكما يُدَمْوِزُهَا تَتَعَشْتَرُ

المشرف العام

خلَجاتُ ذَاتٍ رَافِدَيْنيّةٍ

المشرف العام

اترك تعليق