طيوب عربية

نبضي ثورة

إشراقة مصطفى – السودان

من أعمال التشكيلي السوداني محجوب العوض
من أعمال التشكيلي السوداني محجوب العوض


العصافيرُ التي حاصرتَها بيديك في قفصِ الفضاء
خوفاً من أن تصطادها ثرثرةُ الليلِ الغريب
كانت برهاناً على إني قريبة
أناملُ الحياةِ لم تكن أبعد من روائحِ شجرةِ حناءَ قلبِكَ
ولم تكن جمراتُ الرّغبةِ ملحاحةٍ لتطلقَ ديوكَ النداء
لينزع الليلُ جُبتَهُ
ويأخذنا معاً في حِضنِهِ
أنت وأنا.. درويشان في فضاءِ الحُبِّ.
لم أكن بعيدة
أقرب من صفيرِ قطارٍ على الجِوارِ
أقرب من شهقتِكَ وأنت مصاباً بالحياةِ مثلي
أنه موسم الأعياد
وكل أعيادي قربك
أعجنُ خُبزَ مُهجتِكَ بطاعةِ دمعي
أملحُها بخميرةِ قلبي
تفورُ بطولِ البِلادِ وعرضِها
هذا يكفى ليالٍ من الزقزقةِ
لطمأنينةِ شوارِعٍ وأزقةٍ تحبُها
وأنت كُلّ مدائني
فكيف لم يحدثكَ الليلُ الغريبُ
ولا صفارةَ ريحِ الشتاءِ في المحطاتِ الخاوية
إن وريدَكَ يعرفُ سِّرَّ نبضي
وإن نبضي من تلك البِلادِ ثورة؟


شاعرة سودانية مقيمة بالنمسا

مقالات ذات علاقة

وديعة لينين

مهند سليمان

صمت صراخ مغلق

آكد الجبوري (العراق)

سأختفي.. سهرانة شباك الليل

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق