من أعمال الكيلاني عون
محكية

مشيت

من أعمال الكيلاني عون
من أعمال الكيلاني عون

 

إن مشيت شمال.. وراها شمال .. شمال
وكان غرْبت نغرّب غروب غروبها
وكان شرْقت شرّقت
وإن قالت جنوب نسكن جنوب جنوبها
مانريد منها شي
أمفيت في لحظة صفا
وين يخطروا عشاقها
تذكر أني حبيتها
وأني مشيت دروبها
وياريتها تسأل عليْ.. في سرها
ويزل بيها فكرها
وتديرني محبوبها

مقالات ذات علاقة

الــــــــــوَرَقْ

محمد الدنقلي

الحـلم نــثر

عبدالمنعم الفليليح

محكيات

الصيد الرقيعي

اترك تعليق