أخبار

مصلحة الآثار الليبية فرع الجنوبية، تكشف عن مقابر جرمنتية بمنطقة تساوة

خاص -المكتب الإعلامي بمصلحة الآثار الليبية

مصلحة الآثار الليبية فرع الجنوبية تكشف عن مقابر جرمنتية بمنطقة تساوة.
الصورة: عن صفحة مصلحة الآثار الليبية.

قام مدير إدارة فروع المنطقة الجنوبية بالحكومة المؤقتة الدكتور الأمين الهوني وفريق علمي مرافق له في اليومين الماضيين بزيارة إلى منطقة تساوة بوادي عتبة وذلك بعد بلاغ ورد من أحد المواطنيين عن وجود أثار بالمزرعة الخاصة به وتم خلال الزيارة الكشف عن الموقع والذي ثبت بإنه عبارة عن مجموعتين من القبور الدائرية والتي يزيد عددها عن 42 قبراً تقع على سفح جبلي يزيد عن ستين متراً.

وأوضح الدكتور “الأمين الهوني” بأن المقابر منقورة في الصخر الرسوبي، وبعد الكشف عن بعض قطع فخارية بالموقع تبين أنها مقابر جرمنتية دفنت بطريقة القرفصاء وهي طريقة ليبية قديمة في الدفن. وأكد “الهوني” بأن صاحب المزرعة قام بتسليم قطعة فخارية كان قد عثر عليها بالموقع.

الجدير بالذكر بأن رئيس قسم الحماية بديوان المصلحة فرع المنطقة الجنوبية رافق الفريق خلال الزيارة.

يشار إلى أن تساوة واحة من واحات وادي عتبة تقع في وسط الصحراء الليبية بجنوب ليبيا وتحمل في طياتها بعد تاريخي منذ الفتوحات الإسلامية وكان يطلق عليها جرمة الصغرى. وتبعد تساوة عن مدينة مرزق 50 كم و 200كم عن مدينة سبها.

مقالات ذات علاقة

صدور العدد الثاني من الإعلام والفنون

المشرف العام

الملتقى الوطني الأول للشعر العربي الفصيح

المشرف العام

رئيس الهيئة العامة للثقافة يستقبل الكاتب يوسف الشريف

المشرف العام

اترك تعليق