من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.
طيوب النص

آخر القول

من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.
من أعمال التشكيلي محمد الخروبي.

بصدق، أصبحتُ أملُّ ثقافةَ مثقّفي العواصم، ليس كلُّهم بالطّبع!
لا يهمّهم من مشهد الوطن إلا مكاسبهم وجنوحهم لثقافة القويّ المقتدر، ويسترزقون من فتاته مقابل ما يصلهم من دعم ومراكز وهالات وأضواء…
ويتركون الوطن ينزف ويعاني وهم يخاطبون الوطن من عليائهم عبر عواصم العالم، والفضائيّات المسمومة، وينفِّذون 
وصايا تُملى عليهم، ويُعمِّقون من صراع الوطن.
وعند انتصار الوطن يستلمون رايته من جديد باسم الثّقافة والأدب والنُّخبة والأسماء الّتي تدّعي بأنّها عريقة ولامعة.
عليه، لن يكون هذا إلا بوضوح صوتهم وانحيازهم لصوت النّاس والوطن،
والآن الآن، وفي تمام الآن.

مقالات ذات علاقة

أنا قبيحة بما يكفي لأكون وحيدة

سراج الدين الورفلي

للحرب بقية

المشرف العام

ياسيد الغيابات

سهام الدغاري

اترك تعليق