شعر

أحبك

من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.
من أعمال التشكيلية عفراء الأشهب.

أحبك
رغماً عن آنف المكائد
ووجه السيدة “واو” الذي يأتي
كشيء قبيح كأفعالها
وحديث الأنسة الجافة
قريبتك المسمومة
ومعجباتك السريات
والغير سريات
اللواتي يصنعن لي
كل يوم كابوساً جديداً

أحبك رغم هذا السرطان
المنتشر
والحجاب الذي
وجدته ُفي سريري
والأسحار التي
تلوح بها امرأة
كريهة تُحبك
ولا تحبني بتاتاً
ككرت رابح

أحبك رغماً عن عسر الحال
وضيق الأحوال
والجرائم الإلكترونية
التي لا تنتهي في حقي
وحقك
وقهر شركة الكهرباء
وما في هذا الشعب
من أغبياء
وهذا السوق من غلاء
وهذه الرحلة الطويلة
ومحاولتي المستديمة
لخلق توازن
وصبري اللامحدود
والمحدود أحياناً

أحبك بعدد المرات التي
أشتهي ألا أحبك
وأرغب في الهروب
وأردد أن الوجع يرافق
قلبي ويعجز هذا
القلب عن آخذ استراحة

أحبك رغماً عن إفلاسنا
وخلافاتنا واختلافاتنا
وهواجسي خلف الطموح
وسواعدي الممتدة للنجاح
وكتف فاطمة الذي يستقبلني
للبكاء منك وعليك ولك

أحبك رغماً عن المسافات
والأوغاد
وصراع المدينة والقرية
والعنصرية والطبقية
والبيروقراطية وداعش إذ لزم الأمر
وأنجاس السياسة الذين
نشتمهم سراً ونُقهقه
أُحبك
بطريقة تشبه “غناوي”
“عبد الكافي البرعصي “
شيء من الحسرة
واللوعة وبعضُ من الكبرياء
وبترنح “حجالة”
خلف ” كشك ” ساخن
وبروحي العذبة المعذبة
الرهيفة المخيفة
الضاحكة رغم نحيب
كل هذه الأيام
المفزعة

أحبك بطريقتي
الخاصة كأنه لا يوجد
كل هذا
وكأني في ريف خلف
بقرة سويسرية
بفستان أبيض
مصفر
أقطف حبات الفراولة
أمررها على شفتيك
لاصطاد قبلة حارة
شقية!
مرددة
أحبك رغما عن آنف
المكائد.


سوسة2022م

مقالات ذات علاقة

لا وقت للصبر

عمر عبدالدائم

لا شيء يشبهك

المشرف العام

رحلة الشنفري

مفتاح العماري

اترك تعليق