طيوب النص

وحشة

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي

في أول الأيام
ظننت أن الأمر مجرد
وقت سيمر
ساعات ستنقضي
وأنك ستظهر…لنا لاحقًا
نحن الذين لم نشعر يومًا
بغيابك..
فأنت وعدتنا بالبقاء معنا
واثقة أنا أنك لا تنكث عهدًا
وأنك ستفتح باب منزلنا بمفتاحك
ستدخل محدثًا جلبة..
تبحث عنا وعن وجه أمي
ستدخل حاملًا معك
أكياس ممتلئة
بهجة وسكاكر وفرح
ستقبل جبين أمي،
ستنادي أين قهوتي،
سترتشف بسرعة آخر
الفنجان وتخرج
ملبيًا نداء أحدهم لك
ستملأ بدخان سجائرك
المكان لن تستمع لنصائحنا
عن أضراره..
للوهلة الأولى ظننت
أن الموت لعبة اختباء
تريد أن ترى مدى حبنا لك
وحاجتنا لك
ولهفتنا عليك
وأنك تنتظر الوقت المناسب
لتخرج لنا
لتطمئننا عنك لتخفف وطئت
الخوف والشوق والحنين
الذى استنزف قلوبنا.
أن تمسح دموعنا
أن تعانقنا..
أنتظر أن ينتهي العد
وتخرج لنا بابتسامتك
الممتزجة بالهيبة
لتقول لنا ها أنا …هنا.
موجود..
أن ينتهي كل شيء بسرعة
وأجدك بقربنا كما عودتنا
تحمل حقائبنا
وتحملنا..
تنتظرنا عند بداية الشارع
تتصفح دروسنا
تخط اسمينا بخطك على كراساتنا
تعدنا بالكثير في العطلة الصيفية
ونعدك بأننا نكون من المتفوقين
هيااا أخرج من مخبأك..
ننتظر بلهفه أن تظهر لنا
هياااا…لقد افتقدناك
ونشعر بالوحشة.

مقالات ذات علاقة

أنت

هدى الغول

رسائل ليست للقراءة

نيفين الهوني

خاطر… وحرف

المشرف العام

اترك تعليق