طيوب عربية

لبث سهرة أو وسعها!*

من أعمال التشكيلية الليبية منيرة اشتيوي
من أعمال التشكيلية الليبية منيرة اشتيوي

ـ 0 ـ
يزهو مطرا ـ، لبث سهرة، وأزدادها وردة!، لبث سهرة ـ، نزلت أعماقي، تشغيل مصابيح الشوارع!

الفصل الأول:
ـ 1 ـ
ينحسر الغناء بغتة، غنيت القمر على ما فرط، لو شاء أوزار المطر، ارقص..، بجناحيه!
ـ 2 ـ
يضيع عاقبة حسرتنا، خاب المضبوع، بسيئة أقبح حال، جهالة رضا، موبقاته!
ـ 3 ـ
من غنى القمر بلقاء النهر ـ، عند خروجه نبأ، الرائحة عليه ثياب، مطر!
ـ 4 ـ
القمر يحمل ريحانة، متنا، يركب على ظهرها، استوته!

الفصل الثاني:
ـ 5 ـ
ولو ترى المقهى خاويه، إذ وقفوا العشاق على النهر، حاجج عشقا بما كنا، نغني!
ـ 6 ـ
وقفنا بين يديه، المعاد النهر، ولو ترى القمر على سرته، سهرنا، أليس هذا بالحق، لوزا؟!
ـ 7 ـ
يعاد السهر ـ، أليس هذا الليل المعاد بحق، وليس بالمقهى سحر، كما نخرج منها، نفس واحدة!
ـ 8 ـ
المصباح البعيد معاد ـ، أوقفوا بما كنتم تغنون به، أفسحوا هذا، للمطر!
ـ 9 ـ
أفئدة العصافير تنبأ، الخطى الدنيا لا معاد غناء، بعدها!

الفصل الثالث:
ـ 10 ـ
تخفي الشوارع إبدالها، الكلمات تبتغي نفق باطنهاـ؛ بلى أتيناها، أرواحنا!، لبث سهرة ـ، نزلت أعماقي، تشغيل مصابيح الشوارع!

انتهت

22/25/01

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
10 قصص قصيرة ذكية ــ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول.

مقالات ذات علاقة

شمس التدلّـل

حسين عبروس (الجزائر)

تاهت الأماكن

المشرف العام

فلسطين بلاد بلا شعب؟

المشرف العام

اترك تعليق