شعر

خيول الهمس

سمية الطرابلسي

من أعمال التشكيلية خلود الزوي
من أعمال التشكيلية خلود الزوي

أبغي ارتداء الوقت
كي أستعد للاحتفال مع النجوم
واخترت مقعد غربتي بيدي
وجلست قرب نوافذٍ قد أغلقت
وأصابعي قطعت وعوداً للربيع
ها قررت رئتي انتشاق عشية الكبت المرمم
من قصاصاتي
وعصفورٍ يحاول أن ينام
ها أنطقت نظراتُ زهدٍ من عيوني
حائط القبر المرصع بالزجاج
قتلوه خوفا
عنوةً ..
قابيل كان هنا يواري سوءةً
لم يدرك الماضي ولم يعلم
بأن هناك وحيٌ قد يجيء
من السلام
لي من سليمان السطوع ..
لي منه تفصيل الكلام
من الكلام
وزرعت في صفة التصدع
زهرتين وكانتا رتقاً
فكيف أنا أُلام
هذه أنا / أتحدث اللغة التي سبقت خيول الهمس..
لغةٌ سمعت أنينها تحت الصدى
في ما تبقى من هباء حوافرٍ
ترك المغول غبارها
وتبعثرت في كل ناحية ٍ سمعت أنينها
في ذرةٍ مرت على عيني العؤود
فأدمعت
فهممت بالدمع الذي في وجنتي
فتشته حتى نمت في سنبلات القمح أخيلتي
ولا زالت هناك سجينة في الغيب….
سبعٌ عجافٌ ينتظرن تأثري
لكنني صدّقت يوسُف وقتها لاريب

مقالات ذات علاقة

في الستين تماما

جمعة عبدالعليم

على عكاز شيخوختي

جمعة عبدالعليم

أبو خزيمة ووباء الكورونا!!!

المشرف العام

اترك تعليق