متابعات

الدكتور نجيب الحصادي في ضيافة مجمع اللغة العربية بطرابلس

الطيوب : متابعة وتصوير / مهنّد سليمان

الدكتور “نجيب الحصادي”

استضاف مجمع اللغة العربية بطرابلس محاضرة بعنوان (في مراتب عسر الترجمة) للباحث والمترجم الليبي الدكتور “نجيب الحصادي” وذلك صباح يوم الثلاثاء 26 يوليو الجاري بقاعة الاجتماعات، وقدم وأدار المحاضرة الدكتور “محمد مصطفى بلحاج” نائب رئيس المجمع، وفي كلمته الاستهلالية أشار الدكتور الحصادي أن المترجم بمثابة سارق يُدان على ما ترك ويُثاب على ما سرق موضحا أن ثمة تعريف لا يقل مفارقية مؤاده بأن المترجم يضحي بكل شيئ بغية أن يُبقي على كل شيء بمعنى أنه يتخلى عن الألفاظ أو المباني حفاظا على الدلالات والمعاني.

وأضاف الدكتور الحصادي أن فعل الترجمة يظل مَهمة عسيرة ولعسر الترجمة مراتب يراكم العسر في كل مرتبة منها معتبرا أن ترجمة النصوص الفلسفية الموسوعية تحديدا من أصعب الأجناي الأدبية على الترجمة، ويرى الدكتور الحصادي بأن هنالك من يعتقد بمسألة الترجمة مستحيلة وقد استدل برأي الفيلسوف الأمريكي المعاصر “ويلادر فان أورمان كواين” الذي ينذكر بالمطلق وجود أي ترجمة صحيحة لأي جملة بأية لغة كانت وينكر وجود ترادف في اللغة.

كما يتصور الدكتور الحصادي أن الفيلسوف كواين إذا تحرى الدقة لما أنكر وجود تراجم صحيحة بل اقتصر على إنكار درايتنا بوجود تراجم صحيحة وذلك يثبت حجة أن كل ترجمة هي في واقع الأمر تأويل وهذا لا يحول دون وجود تأويلات صحيحة، وتابع الدكتور الحصادي مؤكدا أن هذا الأمر لا يلزم عن كون سبيلنا الوحيد للدراية بالمعاني التي تدور في أخلاد الآخرين هي ما يصاحب أقوالهم من سلوكيات لافتا إلى أن ترجمتنا للأقوال ليست دقيقة بل يلزم فحسب أننا لا نستطيع معرفة أنها دقيقة مضيفا أن ذلك لا يعني الحق في إنكار وجود ترجمة صحيحة لأي نص ما لم يعرف أصلا ترجمته الصحيحة ولو عرف ترجمته الصحيحة لما كان له إنكار وجودها.

مقالات ذات علاقة

جماليات نصوص الشاعر محمد الدنقلي المحكية

يونس شعبان الفنادي

حملة تطوعية تهدف لحماية مدينة لبدة

المشرف العام

افتتاح المركز الثقافي وهبي البوري

حنان كابو

اترك تعليق