طيوب النص

آهات مكبوتةً

حميد الذيب

كنورس مهاجر
على لجة من الريح الشريدة
مثقلا بتجاعيد سنيني
وتائه في دوامة حنيني
احمل بين أنفاسي الحائرة لفحة أسفاري
وبين الحنايا احمل جروح لا تندمل وألم انكساراتي
وفي زوادة العمر
احمل كسرات سهادي ووجعي وقلق المسافاتِ
يحترق دمي في قنواته
وفي وريد روحي تصرخ وحدة غربتي وآهاتي
ويلوك الوجع بين مجامع أضلعي الأنين وشهقات عبراتي
اتخذ من حلكة هواجسي اشرعة ضياعي
ومن ذاكرة القهر دليل مساراتي
والمدى يومان
يوم يطويه منارات شُطآن السراب
ويوم يطويه كوكب شارد في مدارات ليل طويل
احبس الكتمان وجع في كياني تتردد اصداء طعنات امواس آهاته المكبوتةِ
على جدار بهو صدري
مخترقةً صميم ذاتي


البريقه – ليبيا
الساعة 01:00 من صباح يوم الاحد
22/11/2020

مقالات ذات علاقة

ماذا عن التنفس!!

ميسون صالح

رقراق

عبدالسلام سنان

سماءٌ بلا وطن

المشرف العام

اترك تعليق