طيوب النص

نافذة

طائرة ورقية؛ من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

فوق أسِنّة البداهة، يطلُّ نصّيَ القديم كموسيقى نهرٍ بعيد، تتجرّعهُ فِطنة الذاكرة، كأنه ضوء البنفسج في المرايا الغافية، يرفع قبُعة المجد لامرأةٍ حِنطيّة النمش، لوزية الزغب، تشرقُ بإيماءةٍ مشاكسة، لها هيبة الدرب، لا يحدُ جموحها غربةٌ ولا نسيان، وأمضي أنا في الفلاة الماكرة كجرادةٍ حائرة، تترنّحُ في خِضم الريح وهاجسِ العراء .

مقالات ذات علاقة

أفكار

ميسون صالح

طفولة بلا طفولة*…!!

المشرف العام

أيها الولد

محمد بن لامين

اترك تعليق