طيوب عربية

الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده

من أعمال التشكيلي مرعي التليسي

إن الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
هو الراثية على مجامع العقل والقلب
قراءة تستحوذ على فتك الاجتهادات التأويلية
والذي أنبت وأثمر مسعى الدلالات تعقل معانيها
جلى نصه بالمثل٬ رسخ الصلة في صورتها٬ أفتكاك
المقدس في؛المعنى والفهم والتفسير والتأويل
هي تقريب المزاولة لجهود (هايدغر) وتشاغله
(غادمير) ذاك المنزوع التواشيح بالجديد٬ المجتهد بين
اللاهوت همامته٬ المتورم بالتفسير وتأويل الجديد.
ومما يحرص التلفت إليه هو النظر والتأمل والتولج عند شلايرماخر
تساوق فتنة لغة التفلسف٬
الممتاز بالتفسير في الفهم والتأويل والمزاولة
إن الوجود الذي بالكاد يفهم وجوده
حين يكتب النور عن نوره
حين يستمر عظيم عن عظيم أختطه
من سحيرة النفس مبناها٬
المتشيىء بالمتفكر
مضمرات مضامين المفاهيم وخلقها٬
مدارها المسيس المعنى
مدار المجرة العظيم
مناظم المتشيء٬
المتفكر على مضمنات صيرت الفهم
متوعرا المعنى الجليل… مستغلقا الدلالة كونيته
سبحان من أفادك فأؤجدك وأطعمك ثمرة٬ غرة
تقرظ حدوثك.!.

مقالات ذات علاقة

من هذه البراءة تشكّلت مواهبنا في الكتابة

حسين عبروس (الجزائر)

من خوازيق السياسة الفلسطينيّة.. ها أنتم تُعزِّزون بثالث

فراس حج محمد (فلسطين)

من تحت جناح الكرونا تشجع!

شعوب الجبوري (العراق)

اترك تعليق