أخبار

قيصر الصحافة في كتاب

الطيوب

كتاب (محمود البوسيفي.. قيصر الصحافة الليبية.. سيرة مدرسة) الدكتور عبدالكريم الزياني
كتاب (محمود البوسيفي.. قيصر الصحافة الليبية.. سيرة مدرسة) الدكتور عبدالكريم الزياني

أعلنت مكتبة الكون، طرابلس – القاهرة، تعاقدها مع خبير الإعلام الليبي والأستاذ المحاضر في جامعات الخليج العربي الدكتور عبدالكريم الزياني على نشر كتابه المعنون (محمود البوسيفي.. قيصر الصحافة الليبية.. سيرة مدرسة). الذي سيكون ضمن إصدارات المكتبة خلال الأيام القادمة.

خط الغلاف الخطاط الكبير ابراهيم المصراتي، أما لوحة الغلاف فهي من أعمال الفنان المميز محمد قجوم، أما تنفيذ الغلاف للمخرج معتز بن عيسى.

قسم المؤلف كتابه إلى فصول خصص الفصل الأول للحديث عن (البورتريه الصّحفيّ: مدخل نظريّ) تناول فيه مفهوم البورتريه وما هيته، ومواصفاته وأهدافه ومقوماته وأنواعه، كما تحدث عن ملامح الشخصية في البورتريه ومواصفات كاتبه وقوالب وتقنيات كتابته.

الفصل الثاني كان بعنوان (محمود البوسيفي ..  قيصر في بلاط صاحبة الجلالة)، تتبع فيه رحلة البوسيفي في رحاب الصحافة التي بدأت في العام 1964 وكان يبلغ من العمر وقتها 9 سنوات، حيث نشرت له مجلة الليبي الصغير أول نص صحفي له.

خصص الزياني الفصل الثالث لتوثيق خبرة البوسيفي ومشاهداته والمواقف التي مرت به ومر بها تحت عنوان (شهادة البوسيفي على الزمن الليبي الراهن)، مردفا المقالات بحوارية مع القيصر شاهدا على العصر، دون أن يغفل تناول مؤلفات البوسيفي بالعرض والتحليل، ليختم الفصل بخلاصة تجربة البوسيفي يقدمها للصحفيين.

في الفصل الرابع عنونه الزياني بـ(مقالات البوسيفي) اختار فيه عددا من المقالات التي كتبها البوسيفي تبرز مواقفه وترسم صورة عنه، ليختمه بشهادات قيلت في حق البوسيفي مع أرشيف خاص بالصور.

وبحسب الناشر (فتحي بن عيسى) في تصريح لموقع بلد الطيوب: فإن الكتاب سيطرح في المكتبات في الحادي عشر من يونيو الجاري صحبة كتاب (ذكريات صحفي) للدكتور محمد سعيد القشاط، وكتاب (مشوار عاشق للفن الجميل في القرن العشرين) للراحل الموسيقار عبد الرحمن قنيوة.

ويضيف بن عيسى بأن هذه الاصدارات تأتي استكمالا لمشروع بدأته الكون سدا لنقص المكتبة الليبية في مجال توثيق مسيرة رموز ومبدعي ليبيا في كل المجالات حتى ظن البعض أن ليبيا صحراء جرداء، فقد سبق للمكتبة نشر كتاب (من أعلام المالوف ورواد الغناء في مدينة طرابلس) للفنان بشير الغريب، وكتاب (موسوعة شهيرات نساء ليبيا) للدكتور (محمد سعيد القشاط)، وكتاب (ضمير وطن سيرة رجال قاوموا الاستبداد) للمؤرخ شكري السنكي، وكتاب (شموس الأيام البعيدة.. شخصيات من قلب الوطن) للمؤرخ سالم الكبتي، وكتاب (نصف قرن في بلاط الصحافة) للصحفي حسين نصيب المالكي، وكتاب (أعلام من رواد المدرسة المالكية في ليبيا) للشيخ فرج أحمد كندي، وكتاب (مذكرات مختار الصابري الرياضية) للرياضي فتحي علي الساحلي، وكتاب (الجنرال يتحدث) للصحفي ناصر الدعيسي، مضيفا بأن سعي المكتبة للتعريف بالمنتج الابداعي في ليبيا جعلها تخصص جزءا من اصداراته للكتب النقدية فتعاقدت من الناقد المصري الكبير محمد عطية محمود فصدر له كتاب (شجرة الوطن – بلاغة الصحراء – قطوف من الادب الليبي المعاصر)، وتعاقدت مع البرفيسور العراقي عميد جامعة البحرين الأهلية فصدر له كتاب (جسر التنهدات) تناول فيه بالتحليل نصوصا ابداعية لكتاب من ليبيا، كما صدرت دراسات نقدية هي (على هامش النص) للناقد يونس الفنادي، و(قصيدة النثر في ليبيا) للدكتور عبد الحفيظ العابد، و(شعرية الفضاء المغلق دراسة في أدب السجون في ليبيا) للدكتورة فاطمة قزيمة.

مقالات ذات علاقة

تجربة المخرج عبدالله الزروق بقاعة عبدالمنعم بن ناجي

المشرف العام

الساحة الفنية الليبية تودع الفنان كامل الفزاني

المشرف العام

من تاريخ الجامعه الاسلامية فى ليبيا

المشرف العام

اترك تعليق