سلسلة ليبيا واسعة
دراسات

ليبيا واسعة – 18 (عافر)

من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.
من أعمال الخزافة ميسون عبدالحفيظ.

[18] عافر..

(عافر): عند الليبين [فعل] بمعنى “صارع”، ومضارعه: “يعافر”، والمصدر: “عفار”.
“عافر الرجل الرجل” ، و”عافر الرجل الشجرة ليقطعها”، و”فلان يعافر الحياة، أو يعافر أمراً ما”.
وهي كلمة فصيحة، وأصلها من “العَفَر” بمعنى التراب.

– “عفر: العَفْرُ والعَفَرُ: ظَاهِرُ التُّرَابِ، وَالْجَمْعُ أَعفارٌ. وعَفَرَه فِي التُّراب يَعْفِره عَفْراً وعَفَّره تَعْفِيراً فانْعَفَر وتَعَفَّرَ: مَرَّغَه فِيهِ أَو دَسَّه. وَفِي حَدِيثِ أَبي جَهْلٍ: هَلْ يُعَفِّرُ مُحمدٌ وَجْهَه بَيْنَ أَظْهُرِكم؟ يُرِيدُ بِهِ سجودَه فِي التُّرابِ” [لسان العرب].

– “(عافره) صارعه محاولاً إلقاءه فِي العفر، وَيُقَال عافر فِي الشَّيْء عالجه ليصل مِنْهُ إِلَى مَا يُرِيد بِهِ” [المعجم الوسيط].

– “ويُقالُ: ليثٌ عِفِرٌّ: أي لَيْثُ ليوث يَصْرَعُ كُلَّ ما عَلِقَ به وَيُعَفّرُهُ بالأرض.” [الإبانة في اللغة العربية].

– “عفَر وجهَه: مرَّغه في التُّراب ودَسَّه فيه” [معجم اللغة العربية المعاصرة].

– “كلمة (عفار) بمعنى صراع، تعافرا: تصارعا” [تكملة المعاجم العربية].

–  ولُقب النُّعْمَان([1]) بالمعافر لقَوْله:
(إِذا أَنْت عافرتَ الْأُمُور بقدرةٍ … بلغتَ معالي الأقدمين المقاول) [تاريخ ابن الوردي].
وقال ابن اللبانة الداني([2]):

– “وكذلك الدنيا عهدنا أهلها … يتعافرون على الثريد الأعفرِ” [المعجب في تلخيص أخبار المغرب].
وكلمة (يُعافر) مستعملة في جميع أنحاء ليبيا وبنفس المعنى، بالإضافة إلى مرادفها (يُصارع). 

_______________________________________________
([1]) النُّعْمَان بن يعفر بن السكسك بن وَائِل بن حمير، وهذا البيت من قصيدة له قالها عندما غلب الملك عَامر بن باران.
([2]) من شعراء الأندلس، واسمه أبو بكر محمد بن عيسى بن محمد اللخمي الداني، عاش خلال القرن الخامس الهجري (الحادي عشر الميلادي).

مقالات ذات علاقة

الترجمة الأدبية عند المرحوم خليفة التليسي. مجموعة “ليلة عيد الميلاد” نموذجاً

يونس شعبان الفنادي

الشجرة كدلالة مكانية للوطن في الشعر الليبي المعاصر

سالم أبوظهير

فوزية شلابي: أسرارُ العاشقةِ الطرابلسية

يونس شعبان الفنادي

اترك تعليق