أخبار طيوب عربية

عزيز نيسين مغرفة في قدر كبير

الطيوب

ترجمة (الدنيا قِدرٌ كبير وأنا مِغرفة.. رحلة مصر والعراق)، للكاتب التركي عزيز نيسينر
ترجمة (الدنيا قِدرٌ كبير وأنا مِغرفة.. رحلة مصر والعراق)، للكاتب التركي عزيز نيسين

عن دار مرايا للنشر والتوزيع، الكويت، صدرت ترجمة (الدنيا قِدرٌ كبير وأنا مِغرفة.. رحلة مصر والعراق)، للكاتب التركي عزيز نيسين.

الكتاب صدر ضمن سلسلة أدب رحلات عن الدار، بترجمة كل من أحمد زكريا، وملاك دينيز أوزدمير. وهو الحاصل على (جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة) (2021 – 2020) في فرع: الريبورتاج الرحلي المترجم – الرحلة الصحافية.

على الغلاف الخلفي للكتاب، كتب المترجمان: (في هذه الرحلة بدون نيسبن ملاحظاته حول رحلته إلى مصر والعراق، ويتناول بأسلوبه الساخر التفاصيل والمفارقات التي عاشها حلال رحلته إلى مصر عام 1966، ورحلته إلى العراف عام 1975.

إذا كانت هذه الرحلة مهمة بالنسبة للأتراك الذين لا بعرفون الكثير عن مصر والعراق، خلال سنوات القطيعة المفروضة على الشعبين العربي والتركي، فإنها على نفس القدر من الأهمية بالنسبة للعرب أيضا، لأنها ملاحظات بعيني كاتب تركي، يعرف دوره جيدا في أخوة الشعوب، حيث يقول: “ككاتب أرى أنه من واجبي أن أخبر الناس بما رأيت، لأن وظيفتي ككاتب اشتراكي ليس إقامة صداقة دبلوماسية عابرة ببين دولتين، ولكن العمل على خلق صداقة حقيقية بين شعبين”. كما أدرك نيسين دور الأدب في هذه العلاقة، حين كتب: “من غير الممكن أن يتعرف الشعبان التركي والعربي، أحدهما على الآخر، من خلال العلاقات بين الحكومات والتجارة فقط. لا يمكن أن يتحابا دون أن يتعارفا عن كثب. وهناك ما يمكن أن يؤدي إل المعرفة المتبادلة بيننا بالتأكيد، إنه شعرنا ورواياتنا، وقصصنا وحكاياتنا، أو بكلمة واحدة: أدبنا”).

مقالات ذات علاقة

تاناروت يعرض فيلم الجدار في بنغازي

المشرف العام

كحلول مديرًا لفرقة المسرح الوطني في طرابلس

أسماء بن سعيد

إن اسْتطعْت

عبد يونس لافي (العراق)

اترك تعليق