طيوب عربية

برعم التين الوليد

هايكو ـ السينيـو

براعم التين (الصورة: عن الشبكة)
براعم التين (الصورة: عن الشبكة)

ـ 1 ـ
يتغير لون الأوراق الأرجوانية
الحليب الأبيض
ببرعم التين الوليد.!
ـ 2 ـ
أخذت إبريق الحليب
أقترب البقرة ـ العجل
بغض النظر عما تعرضه من مرح.!
ـ 3 ـ
بهاء الغابة ـ
تحيا البحيرة فطرتها
نجمة الصباح مضيئة.!
ـ 4 ـ
قوارير أزهار الياسمين
تقطر ببطء
على حاجبي.!
ـ 5 ـ
تركت الحقل
لهنيهة
تحلق دجاجتي السياج.!
ـ 6 ـ
تذهب الحياة الأفتراضية
الرؤية البعيدة الآجل
تقصر النظر.!
ـ 7 ـ
تعزم الطيور فجرا
للحقول٬ بعد لحظات
تلتقط طعامها الصحي.!
ـ 8 ـ
توجهت للحقل
أجمع ثمار الكرز المتساقط
الأزهار مشغولة مع الندى.!
ـ 9 ـ
ماء رز ـ
هذا ما ترغبه
معزتي اليوم.!
ـ 10 ـ
أزهار برية
تبعث رائحة البخور
عصا الموقد.!
ـ 11ـ
البخور الجنائزي
يصب لونه الكحلي
في عالم الرماد.!
ـ 12 ـ
أشغل البقرة ـ العجل ـ
حتى يتجول إلى الحقل
الفزعة ـ نصب تذكاري.!
ـ 13 ـ
عصفور
وضع قشة بجانب نافذتي
من الكرز.!
ـ 14 ـ
طائر مالك الحزين
في اعقاب الغسق٬ تحت
شجرة الرمان يبرز عظمه الترقوة الجميل.!
ـ 15 ـ
في أعقاب تبديل الطعام للبقرة
ـ العجل ـ في ترنيمه الأم
يشوش مناداة معزتي.!
ـ 16 ـ
تحت الهيكل العظمي لشجرة الرمان
الطائر الجميل
يضع بصمته الخاصة به.!
ـ 17ـ
ريش ملون ـ
هذا ما ينفشه الطاووس أمامي
يدهشني الجمال.!
ـ 18 ـ
الفراشات
عما تفعله في الأزهار
تنال مواء قطة.!
ـ 19 ـ
طاووسي يصب في المرح بجنون
الفراشة حاملة مرآة
غبار أزهار عباد الشمس.!
ـ 20 ـ
لفتات دجاجتي
نظرات موقع المرآة
خصبة تربة الحقل.!
ـ 21 ـ
معزتي الكحلية ـ كعادتها تمرح بعفوية
أتسائل نظراتها
أتذكر موعدها للحقل.!
ـ 22ـ
البجعة
لها ولادة صمت استثنائي
أو هدوأ وردة لأختيارعطرها.!
ـ 23 ـ
أعود من الحقل
الأزهار حكيمة
لون تعازيها بيضاء.!
ـ 24 ـ
صوت الديك صباحا
مسموع للجميع
أكثر من أي وقت.!
ـ 25 ـ
يوميا أستيقيظ
من فرخ الدجاجة ـ الكتكوت ـ
يلهو عند وسادتي.!
ـ 26 ـ
كيف يمكنني الوصول إلى نفسه؟
الكتكوت٬ له شبه
من زهرة اللوتس.!
ـ 27 ـ
أعزف
عمر زهرة الياسمين
إلى وقت لاحق٬ حوالي فراشة بموسم.!
ـ 28 ـ
تبلغ من المرح بجعتي
أقوم بزيارتها
تبلغ إلى ضمها بحضني.!


طوكيـو / 02.05.22

مقالات ذات علاقة

جماليات المعنى الشعري بين التلقائية والمفارقة

المشرف العام

مع الشعر والشعراء!!

المشرف العام

شغف الصباح

آكد الجبوري (العراق)

اترك تعليق