أخبار

حكمات آفلة للقريدي

الطيوب

ديوان (حكمات آفلة - قصائد شعرية غزلية) للدكتور عبدالعالم القريدي
ديوان (حكمات آفلة – قصائد شعرية غزلية) للدكتور عبدالعالم القريدي

صدر عن مكتبة الكون، طرابلس – القاهرة، ديوان (حكمات آفلة – قصائد شعرية غزلية) للدكتور عبدالعالم القريدي، ضمن منشورات الكون للعام 2022م.

يقول الدكتور القريدي، في مقدمة الديوان:

قد يرتبط الشعر بالمشاعر ولكنه في العربية مرتبط بالأوزان أيضاً، وبها تميز شعرُنا العربي، فتحقق له ما لم يتحققْ لغيره من أشعار سائر اللُّغَى، فبالوزن كان شعراً خالداً؛ لما للوزن من دور في سهولة روايته وحفظه عبر الأجيال والقرون، وسَهّل للعَربيِّ أن يعيش عصوراً عفا عليها الزمنُ، وهو أمر أغاض بعض المُغرضين مِن أعداء العربية فَرَوَّجُوا لشعرٍ رَكِبَهُ الفارس وغير الفارس، لعله في نظرهم لن يتجاوز عصر قائليه. وقد تباين طول القصيد عبر العصور، فمِن معلقة طويلة إلى قصائدَ أقل طولاً؛ وَفْقاً لمقتضى العصر وحياة شعرائه، بل وأغراضه، ولعلَّ من المناسب في عصرنا وفق ما آراهُ أن يتحققَ في القصيدة ضابطُها الذي يأبى ألا تقلَّ عن سبعة أبيات، فمشاغل العصر ازدادت تعقيداً فضلاً عن مشاغل الحياة التي ربما لا يجد القارئ معها سبيلاً لقراءة قصيدة طويلة؛ وهو ما دعاني أن تكون قصائدي في هذا الديون تقترب من أصابع اليدين.

أما عن كون قصائد الديوان لم تخرج عن الغزل والنسيب والتشبيب فَلِاعْتِقادِ قائِلِها أنَّ الأحاسيس والمشاعر وما ينبو عن الروح شيء يستعذبه الكثيرون لاسيما في خضم هذه الحياة المادية المملة، والغزل ليس بغريب عن الشعر العربي أو قائليه، فقد كانت المقدمة الغزلية مطلعاً للقصيد العربي في عصور كثيرة، ناهيك على ما تحتله المرأة من مكانة لدى الرجل وتعلق الرجل بها حبيبةً وزوجةً، مصداقاً لما ورد في الأثر من أنه:” لو وُضِعَ عِرْقٌ مِنَ الرجل بالمشرق وعِرْقٌ مِنَ المرأةِ بالمغرب لَتَجَاسَّا”.

وأخيراً آمل من خلال ما قرضت من أشعار أن ألفت انتباه الجنسين إلى أنه لا حياة حلوة مستعذبة إلا مع الآخر، فالجمال الظاهر قرين الخير، وقد روي:”اطلبوا الخير عند حِسَانِ الوُجوه”، والجمال المخفي حاضر دائماً ولا يدركه إلا الذوَّاقون، وفي صحيح مسلم:” لا يَفرِكُ مؤمنٌ مؤمنةً إنْ كَرِهَ منها خُلُقاً رَضِيَ منها آخَرَ”.

مقالات ذات علاقة

انطلاق مهرجان الموهوب الصغير في العشرين من نوفمبر الجاري..

المشرف العام

الدراما الليبية في حلقة نقاش بمدينة بنغازي

المشرف العام

الدكتور محمد جبران في ضيافة السعداوي

المشرف العام

اترك تعليق